خاص

عناصر ‘‘داعش‘‘ يفجرون أنفسهم عند نقاط ‘‘الاستسلام‘‘ في ‘‘باغوز فوقاني‘‘

خاص | داماس بوست

قتل عدد من عناصر "قوات سورية الديمقراطية"، نتيجة لقيام انتحاريان من عناصر داعش بتفجير أحزمتهم الناسفة بعد وصولهما إلى نقاط "قسد" بالطرف الشمالي من قرية "باغوز فوقاني" بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وقالت مصادر محلية أن مجموعة من عناصر "داعش" ادعت بأنها ستقوم بتسليم نفسها إلى عناصر "قسد" بالقرب من "المعبر" في قرية "باغوز فوقاني"، وخرجت على شكل دفعتين، الأولى مؤلفة من 3 عناصر تمكنت "قسد" من قتل أحدهم قبل أن يفجر الاثنين الآخرين أنفسهما ما تسبب بمقتل 12 عنصر من "قسد"، فيما قتل كامل الدفعة الثانية من عناصر داعش الانتحاريين قبل وصولهم علما أنهم كانوا خمسة عناصر من جنسيات آسيوية.

وبالرغم من استمرارية الاشتباكات بين طرفي الصراع في القرية، قالت مصادر أهلية لـ ""، أن قسد سمحت بإدخال سيارة من نوع "بيك آب" محملة بالمواد الغذائية إلى الجيب الذي يسيطر عليه داعش في الطرف الجنوبي من "باغوز فوقاني"، وذلك مقابل قيام التنظيم بتسليم امرأتين و4 أطفال من الطائفة الإيزيدية، كان التنظيم قد خطفهم من منطقة "سنجار العراقية".

و بالتزامن مع استمرار خروج المدنيين وعوائل تنظيم "داعش" من "باغوز فوقاني"، استمرت اليوم عمليات القصف المدفعي والصاروخي من قبل "قوات سورية الديمقراطية"، وقوات الاحتلال الأمريكي والفرنسي على الجزء الذي ينتشر فيه التنظيم جنوبي منطقة "المخيم" في القرية نفسها، وهي عبارة عن مجموعة من المقرات تحت الأرضية التي أنشأها التنظيم مؤخراً.

وكانت "قسد" قد نقلت خلال الشهر الماضي ما يقارب 50 ألف شخص من المدنيين وعوائل تنظيم "داعش" من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي إلى "مخيم الهول" بريف الحسكة الشرقي، وبات عدد سكان المخيم يقارب 65 ألفاً يعيشون في ظروف إنسانية سيئة للغاية.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها