سياسي

الرئيس الأسد: «دعم موسكو لدمشق ملموس في تخفيف معاناة الشعب السوري من الحرب والعقوبات»

مصدر الصورة: سانا
سياسي | داماس بوست

استقبل الرئيس «بشار الأسد» نائب رئيس مجلس الوزراء، «ديمتري راغوزين» برفقة وفد يضم نواب وزراء الخارجية، والدفاع، والتنمية الاقتصادية، والطاقة، والزراعة في روسيا.

وتناول الحديث خلال اللقاء التنسيق المشترك بين دمشق وموسكو لمحاربة الإرهاب، إلى جانب التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية.

وأشار الرئيس الأسد إلى أهمية الدعم الروسي لسورية، الأمر الذي برهن على «موقع موسكو الطبيعي كقوة عظمى في تمسكها بالقانون الدولي، واحترام سيادة الدول وحقها في تقرير مصيرها»، ولفت الرئيس الأسد إلى دعم روسيا لدمشق اقتصادياً، «لأنه ساهم بشكل ملموس في التخفيف من معاناة الشعب السوري بسبب الحرب، فضلاً عن العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد منذ سنوات».

وعلى الجانب الروسي، أكد «راغوزين» أن الهدف الرئيسي للدعم العسكري والاقتصادي والسياسي الذي تقدمه روسيا للحكومة والشعب السوري، «هو تعزيز مقومات الصمود في مواجهة الإرهاب الذي يرتكب جرائم مروعة بحق السوريين، والذي تجاوز خطره سورية ليمتد إلى بقاع كثيرة من العالم».

وعليه، اتفق الجانبان على تعزيز التعاون الثنائي في مجالات الاقتصاد والتبادل التجاري، والاستثمار والنفط والغاز والنقل.

حضر اللقاء نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية والمغتربين، «وليد المعلم»، ووزير المالية «مأمون حمدان»، ووزير النفط والثروة المعدنية «علي غانم»، ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي «عماد صابوني»، ومعاون وزير الخارجية والمغتربين «أيمن سوسان»، والسفير الروسي بدمشق «الكسندر كينشاك».

المصدر: سانا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها