المهجر

تسجيل أول حالة لمرض الجذام في مخيم الركبان

المهجر | داماس بوست

أدى الوضع الكارثي في مخيم "الركبان" للاجئين في سوريا إلى وفات عشرات الأشخاص بالإضافة إلى حالة مرض الجذام.

وقال ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا في اجتماع لمجلس الأمن الدولي، حسب سبوتنيك "بسبب الزيادة السكانية، والظروف غير الصحية، ونقص الغذاء والدواء، توفي عشرات الأشخاص هناك، وفقا لبعض المعلومات، تم تسجيل أول حالة للجذام في المخيم".
وأكد، أن روسيا تصر على تفكيك هذا المخيم فورا وإخلاء جميع الراغبين من هناك.
ووفقاً للدبلوماسي الروسي، أعرب 90 بالمئة من اللاجئين عن رغبتهم في مغادرة المخيم، بينما يريد 80 بالمئة منهم العودة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية.
وكان قد أفيد في وقت سابق من الشهر الجاري، بأن الحكومة السورية بمساعدة روسيا قررت فتح ممرين إنسانيين لخروج نازحي مخيم الركبان إلى أماكن إقامة مختارة، وقد بدأت نقاط العبور عملها في بلدتي جليب وجبل الغراب.
وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، قد أعلن في وقت سابق، أن اللاجئين في مخيم الركبان أكدوا أنه يتم احتجاز أغلبهم بشكل قسري في المخيم من قبل مسلحين مدعومين من قبل الولايات المتحدة.
وأكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة والمسلحين التابعين لها، يمنعون خروج اللاجئين من مخيم الركبان في سوريا.
وتم إنشاء مخيم الركبان، الذي يقيم فيه، وفقا للأمم المتحدة، أكثر من 50 ألف لاجئ، عام 2014، في المنطقة الحدودية من الجهة السورية للاجئين السوريين، على طول 7 كيلومترات بين سوريا والأردن.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها