خاص

داعش يتبنى "تفجير الشحيل" الذي وقع بعد "إنزال أمريكي".. وعدد الضحايا يرتفع

خاص | داماس بوست

قالت مصادر أهلية لـ "داماس بوست"، أن ضحايا التفجير الذي وقع في بلدة "الشحيل" بريف دير الزور الشرقي، واستهدف حافلة لنقل العمال في "حقل العمر النفطي"، ارتفعت إلى 25 حالة وفاة، مشيرة إلى احتمال أن يرتفع عدد الضحايا بسبب وجود حالات حرجة بين المصابين.

تنظيم "داعش" تبنى عبر الصفحات التابعة له على مواقع التواصل الاجتماعي العملية التي تمت عبر سيارة مفخخة في مدينة "الشحيل"، في وقت شنت فيه "قوات سورية الديمقراطية" حملة مداهمات في المدينة على خلفية الحادثة.

اللافت أن البلدة كانت قد شهدت في ساعة متأخرة من ليل أمس عملية إنزال جوي نفذته قوات الاحتلال الأمريكي على الأطراف الشمالية لها، واشتبكت مع إحدى خلايا التنظيم قبل أن تعتقل ثلاثة منهم، إلا أن التنظيم تمكن من تنفيذ العملية.

ويعتبر حقل العمر بجزء منه قاعدة غير شرعية لقوات الاحتلال الأمريكي والفرنسي، وتحيط به قوات سورية الديمقراطية بمهام حراسة وتأمين للقاعدة الأمريكية.

المصدر: داماس بوست - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها