خاص

انتحاري من داعش يقتل عائلته وعناصر من الآسايش بدير الزور

خاص | داماس بوست

قتل عدد من عناصر ميليشيا "الآسايش" نتيجة لتفجير أحد عناصر تنظيم "داعش" لحزامه الناسف داخل أحد مقراتهم في قرية "الكسرة" بريف دير الزور الغربي، وذلك بعد أن ألقي القبض عليه خلال محاولته الهروب من الأراضي السورية.

مصدر أهلي قال لـ "داماس بوست"، أن أحد عناصر "داعش" من الجنسية المصرية ويعرف بلقب "أبو عائشة"، حاول خلال ليل الثلاثاء، الخروج متخفيا من بلدة "باغوز فوقاني" بريف دير الزور الجنوبي الشرقي عن طريق أحد مهربي البشر، إلا أن الأخير قام بتسليمه وعائلته إلى أحدى النقاط التابعة لـ "قسد" في قرية الكسرة.

وأوضح المصدر أن الحادثة أدت لمقتل 8 من عناصر "الآسايش"، إضافة للمصري وأفراد عائلته المؤلفة من امرأة وثلاث أطفال، مشيراً إلى وجود حالة من الاستنفار الأمني في كامل الحواجز التابعة لـ "قسد" في الريف الغربي من المحافظة تحسبا لفرار عناصر "داعش" عبر مهربي البشر.

يشار إلى أن "داعش" سلم الجيب الأخير له في بلدة "باغوز فوقاني" بعد اتفاق مع "قسد" ومن خلفها "قوات الاحتلال الأمريكي"، لتصبح الضفة الشرقية لنهر الفرات خالية من وجود التنظيم الذي نقل غالبية عناصره إلى مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي مع عوائلهم.

المصدر: داماس بوست - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها