إقتصادي

رئيس الحكومة يصادق على إحلال المنتج المحلي بدلاً من المستورد

إقتصادي | داماس بوست

صادق رئيس مجلس الوزراء "عماد خميس" على بدء تنفيذ مشروع إحلال المنتج المحلي بدلاً من المستورد, و ذلك ضمن خطة الحكومة لإحلال 40 صناعة محلية بينها الخميرة و الإطارات و الورق.

و شدد رئيس الحكومة على ضرورة التوسع بإنتاج تلك الصناعات محليا, عن طريق التشاركية و منح الإعفاءات و التسهيلات و الحوافز التشجيعية للمستثمرين وفق ما نقلته سانا.

و كشف وزير الاقتصاد و التجارة الداخلية "سامر الخليل" مؤخراً عن العمل على برنامج بالتعاون مع وزارة الصناعة لإحلال بعض المستوردات, موضحاً أنه تم جرد كل المستوردات ذات الأرقام الكبيرة لمعرفة ما يمكن تصنيعه محلياً, و تخفيض فاتورة القطع الأجنبي.

و تضمنت قائمة السلع حسبما أعلنته وزارة الاقتصاد و التجارة الداخلية كلاً من الحبيبات البلاستيكية, و الأدوية البشرية غير المصنعة محلياً, و الأقمشة غير المنتجة محلياً(جينز, جوخ..) و أجهزة إنارة و لمبات, و ليدات, و انفرترات و ألواح الزجاج بكل أنواعها بدءاً من الرمال المتوافرة حالياً.

و احتوت القائمة على زيوت نباتية خامية بدءاً من البذور النباتية, و الخيوط غير المنتجة محلياً و خاصة (الكومباكت, الصنعية..) الورق, و قطع تبديل سيارات, و آلات و طلائح بلاستيكية و البطاريات و الخميرة و الإطارات و ألواح الفورميكا و الحليب المجفف و مارد الفريت المستخدمة في صناعة السيراميك.

و جاء بقائمة إحلال المستوردات, الفوط الصحية, و قوارير زجاجية, و ألكيل البنزين, و أوان و خاصة القوارير المستخدمة للأدوية, و أحذية رياضية, و صاج بدءاً من صهر سكراب الحديد, و السيليكون و ورق الألمنيوم و جرارات زراعية و المصاعد و قطعها التبديلية.

و اقترحت الوزارة تقديم التسهيلات اللازمة للقيام بالاستثمارات المذكورة, عبر تخصيص أراض من قبل الدولة مع دعم سعر الفائدة للقروض الممنوحة لإنتاج هذه السلع من ضمن 20 مليار ليرة المخصصة في موازنة 2019.

و من التسهيلات المقترحة أيضاً, تخصيص الراغبين بمقاسم في المدن الصناعية بأسعار تشجيعية مع زيادة عدد الأقساط, و إعفاء مستوردات الآلات و التجهيزات و خطوط الإنتاج من جميع الرسوم الجمركية و المالية, و الإضافات غير الجمركية في مرحلة التأسيس شريطة استخدامها حصرا لأغراض المشروع.

يشار إلى أنه في 2016 أصدرت وزارة الاقتصاد دليلاً يتضمن المواد المسموح باستيرادها, و في العام الذي تلاه أصبح الدليل الكترونياً متضمناً كل المعلومات التي تهم المستورد, و يتم تعديل الدليل مع كل قرار يصدر بالسماح باستيراد مواد جديدة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة

    There is no related content