إقتصادي

في اللاذقية ..منع تأجير أي حافلة إلا بكتاب رسمي من مديرية السياحة.

إقتصادي | داماس بوست

طلبت مديرية السياحة باللاذقية في كتاب رسمي وجهته إلى محافظ اللاذقية الإيعاز لمن يلزم لمنع تأجير أي حافلة مهما كان نوعها (بولمان– شبه بولمان– شعبي …) إلا بموجب كتاب رسمي من مديرية السياحة.


وأكدت المديرية في كتابها، على مخاطبة قيادة شرطة المحافظة لمنع مرور أي حافلة مخالفة، مشيرة إلى أن تنظيم الرحلات يحتاج إلى ترخيص وفق القانون رقم /2/ لعام 2009 ولا يجوز تسيير أي رحلات إلا من قبل المكاتب المرخصة أصولاً وبموافقة من المديرية أصولاً .

ويأتي ذلك بعد أن لوحظ في الآونة الأخيرة قيام عدد من الأشخاص غير حاصلين على تراخيص نظامية وغير المؤهلين بتسيير رحلات سياحية داخلية وخارجية إلى دولة لبنان، بحيث يتم الإعلان عنها عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي وبدون أي ترخيص أو موافقة.

وبيّن مصدر في وزارة السياحة أنه يجوز للوزارة ومديرياتها في المحافظات بموجب القانون المذكور وتعليماته التنفيذية إغلاق أي موقع يمارس الأعمال المشمولة بهذا القانون دون ترخيص سياحي صادر أصولاً عن الوزارة ، حيث يتم تنظيم الضبط اللازم ويحال إلى مديرية الخدمات السياحية لاقتراح إغلاق الموقع لمدة /15/ يوماً على الأقل ولا يفتح إلا بكتاب رسمي من الوزارة بعد تقديم صاحب الموقع تسديد غرامة مالية بقيمة 25 ألف ل.س ، مع التعهد اللازم المسجل لدى الكاتب بالعدل بعدم ممارسة أعمال السياحة والسفر قبل الحصول على الترخيص السياحي.

علماً أنه في حال تم فتح الموقع المخالف أصولاً بعد فض الختم وثبت أن صاحب الموقع قد عاد للعمل بمهنة السياحة والسفر دون ترخيص ولم يلتزم بالتعهد لدى الكاتب بالعدل يتم تنظيم الضبط اللازم بالمخالفة، ويغلق الموقع بشكل نهائي حتى تسديد غرامة مالية بقيمة /50000/ ل.س، وتغيير المهنة إلى مهنة أخرى والحصول على ترخيص من الجهات المختصة أو بيع الموقع أو تأجيره، كما تلغى الموافقات الممنوحة في حال كونه مشروع موقع عمل سياحي (موافقة مبدئية- موافقة تسمية..) ولا يمنح الترخيص السياحي لنفس طالب الترخيص مستقبلاً.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها