خاص

بعد مغادرة "الأمم المتحدة".. المحروقات والخبز تعادو التحليق في مخيم الركبان

خاص | داماس بوست

قالت مصادر أهلية لـ "داماس بوست"، أن أسعار المحروقات عادت للارتفاع بشكل كبير بعد الانتهاء من تسليم المساعدات الإنسانية التي قدمتها الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري قبل يومين من الآن.

وبحسب أن سعر ليتر "المازوت" الواحد وصل إلى 800 ليرة سورية، فيما وصل سعر ليتر مادة "الكاز" إلى 700 ليرة سورية، علما أن أهالي المخيم يعتدمون على مادة الكاز بدلاً من الغاز المنزلي الذي تصل سعر الأسطوانة إلى ما يقارب 10 آلاف ليرة سورية.

أسعار الخبز عادت للارتفاع أيضا لتصل إلى 500 ليرة سورية، في ظل انقطاع طرق التهريب في البادية السورية بفعل الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الماضية، وتعتمد الميليشيات على تهريب الخبز إلى داخل المخيم من الأراضي الأردنية، علما أن حرس الحدود الأردني يفرض قيوداً أمنية شديدة على حركة المدنيين بين طرفي الحدود رغم وجود النقاط الطبية التابعة للأمم المتحدة في الأراضي الأردنية المقابلة للمخيم.

وتم توزيع كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية خلال الأيام القليلة الماضية، وتقول تقارير إعلامية أن الحكومة السورية لا تمانع من عودة سكان المخيم إلى مناطقهم الأصلية في ريف دير الزور الشرقي ومدن البادية السورية "مهين – تدمر – القريتين"، إلا أن الميليشيات المسيطرة على المخيم والموالية لقوات الاحتلال الأمريكي تمنع ذلك لأسباب سياسية.

يشار إلى أن المساعدات الإنسانية التي وزعتها الأمم المتحدة استهدفت الوصول إلى 40 ألف مدني، علما أن المخيم يأوي نحو 65 ألف مدني يعيشون في ظروف صعبة.

المصدر: خاص - داماس بوست - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها