ميداني

مجزرة ثانية في "مخيم باغوز فوقاني".. ما التفاصيل..؟

ميداني | داماس بوست

ارتفعت حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبها طيران التحالف الأمريكي يوم أمس من خلال استهدافه لـ "مخيم باغوز فوقاني" بريف دير الزور الجنوبي الشرقي إلى 56 مدنياً، إضافة لعدد من القتلى في صفوف تنظيم "داعش" وعوائلهم المتحصنين داخل المخيم.

وبحسب مصادر أهلية فقد استهدفت ثلاث غارات بعد منتصف ليل الأمس المخيم بشكل مباشر، ليلي ذلك سقوط عدد من قذائف الهاون التي أطلقتها "قوات سورية الديمقراطية"، بعد أن فشلت عملية التفاوض ما بين "قسد" ومن يتحصن من عناصر داعش داخل المخيم لتسليمه والخروج منه.
وكانت "قسد" قد أمهلت التنظيم لمدة 24 ساعة انتهت عصر يوم الخميس ليخلي المخيم الذي يقطنه قرابة 2000 مدني مع ما يقارب 1000 شخص من عناصر التنظيم وعوائلهم، الأمر الذي يبدو انه انتهى دون الوصول إلى نقطة توافق بين الطرفين.
وفي حين أن الرئيس الأمريكي تحدث عن نيته إعلان بيان مهم بشأن سوريا خلال 24 ساعة، في إشارة منه لقرب الإعلان عن نهاية تنظيم "داعش"، فقد أكدت مصادر ميدانية أن الاشتباكات مازالت مستمرة في حيي "الشيخ حمد – الخنافرة" بين "قسد" ومجموعات من عناصر التنظيم ترفض الاستسلام، مع تواصل الاستهدافات الجوية من قبل المقاتلات الأمريكية على الأطراف الجنوبية والجنوبية الشرقية من القرية التي تعد آخر معاقل تنظيم "داعش" في سورية.
يشار إلى أن "قسد" كانت قد نقلت ما يزيد عن 32 ألف شخص من عناصر داعش وعوائلهم من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي إلى "مخيم الهول" بريف الحسكة الشرقي وفقاً للاتفاق الذي عقدتهم معهم لتسليم نقاطهم مقابل الخروج الآمن إلى المخيم.

المصدر: داماس بوست _محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها