ميداني

الميليشيات تستهدف ريف حماة.. والجيش يرد

ميداني | داماس بوست

قالت مصادر ميدانية لـ "داماس بوست"، أن الميليشات المسلحة استهدفت بلدة "الواقعة" بريف حماة الشمالي الغربي بعدد من القذائف الصاروخية، مشيرة إلى أن الأضرار اقتصرت على الماديات، فيما أشارت إلى مواصلة الميليشيات المنتشرة في محافظة إدلب وجزء من ريف حماة على خرق وقف إطلاق النار.

وقالت المصادر، أن وحدات الجيش السوري ردت على مصادر إطلاق النار بعدد من القذائف المدفعية التي استهدفت مواقع للميليشيات في كل من "اللطامنة – كفرزيتا" الواقعتين بريف حماة الشمالي أيضا.

ويأتي ذلك وسط نقل الجيش السوري لتعزيزات عسكرية جديدة إلى ريف حماة الأمر الذي يفهم منه على إنه تحضيراً لإطلاق معركة قد تهدف أولاً للسيطرة على المنطقة التي تم الاتفاق عليها دولياً لتكون "منزوعة للسلاح"، إلا أن تنظيم "جبهة النصرة" الذي عمل على تصفية خصومه من الميليشيات الموالية للنظام التركي في المنطقة، رفض الانسحاب من المساحة المتفق عليها من قبل الدول الضامنة لمخرجات الحوار في أستانا.

ويعتبر تنظيم "جبهة النصرة" من التنظيمات الأكثر قوة في ريف حماة وعموم محافظة إدلب، وتمكن التنظيم من السيطرة على الطرق الحيوية في المحافظة وقطع الطريق على الميليشيات الموالية لـ "أنقرة" من الذهاب نحو تطبيق "اتفاق سوتشي" حول إنشاء منطقة منزوعة السلاح، الأمر الذي يرفع من احتمالات بدء معركة سورية ضد وجود التنظيمات الإرهابية في شمال غرب سورية قريبا.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها