المهجر

تركيا قتلت 419 مدنيا سوريا منذ بداية الحرب

المهجر | داماس بوست

قتلت القوات التركية 419 مدنيا سوريا منذ بداية الحرب في سورية بينهم 75 طفلا، و38 امرأة، حسب ما يسمى "المرصد السوري لحقوق الانسان"


حيث فقد نحو 12 مدنيا سوريا على الحدود السورية – التركية، خلال الأيام الأخيرة، أثناء محاولتهم العبور إلى الجانب التركي،

وحدث ذك بينما كان المدنيين الـ 12 يحاولون الوصول إلى الجانب التركي عبر ريف إدلب، بمساعدة مهربين أرادوا استغلال الأحوال المناخية السيئة والضباب للحيلولة دون اعتقالهم من قبل الجندرما التركية، إلا أن العمليات هذه تسببت بفقدان 12 شخصاً على الأقل، تأكدت وفاة اثنين منهم، فيما لا يزال مصير الباقين مجهولا.

وأحصى المرصد إصابة المئات برصاص قوات حرس الحدود التركي في استهداف المواطنين السوريين الذين فروا من الحرب في مناطقهم.

ونقل المرصد عمن وصفهم بـ"المتنقلون" عبر الحدود السورية – التركية، قولهم إن عمليات إطلاق النار والقتل من قبل حرس الحدود التركي تجري بشكل يومي تقريبا، مؤكدين أنه في كثير من الأحيان يجري اعتقال المهربين و"زبائنهم" والتعرض لهم من قبل حرس الحدود التركي بالضرب والإهانات.

ويؤكد "المتنقلون"، أن المهربين يتلقون نصيباً كبيراً من الضرب العنيف، الذي يؤدي إلى تحطيم أضلاعهم أو إعاقتهم، وتتعدى العملية اللكمات بالأيدي، إلى الضرب بالهروانات والأسلحة البيضاء وأعقاب البنادق.

من جهة أخرى، أكد المرصد قيام مهربين بالاعتداء على فتيات خلال تهريبهن، بالإضافة لعمليات قتل مهجرين خلال تهريبهم، ورمي جثثهم في الأحراش أو في نهر العاصي، بعد سلبهم أموالهم وممتلكاتهم، والادعاء بأنهم قتلوا على يد حرس الحدود التركي، إلى جانب عمليات القتل التي تنفذها القوات التركية بحق المدنيين السوريين.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها