منوعات

مئات الإصابات بسرطان نادر بسبب عملية تجميل

منوعات | داماس بوست

حث مسؤولون صحيون و أطباء في الولايات المتحدة، على توخي اليقظة إزاء نوع نادر من السرطان يرجح أن يكون مرتبطا بعمليات زرع الثدي لدى النساء.

وبحسب الأرقام الطبية، فإن الحشوات التي تستخدم لأجل زرع أو تكبير الثدي تؤدي إلى ظهور ما يعرف بـ"ورم الخلايا الكبيرة المتحولة اللمفاوي" وهو نوع من سرطانات الدم.

ولا يندرج هذا السرطان ضمن سرطان الثدي، ويقول خبراء الصحة إنه يؤثر على كريات الدم البيضاء فضلا عن إضعاف الجهاز المناعي لدى المرأة التي خضعت للعملية.

وأوضحت الهيئة الصحية الأميركية أن عدد المصابات بهذا النوع من السرطان وصل إلى 3817 أي امرأة واحدة من بين كل 30 ألف امرأة خضعن للعملية الجراحية المثيرة للجدل.

ويرى خبراء أن عدد المصابات لا يشكل سوى نسبة محدودة من بين 1.5 مليون امرأة في العالم يخضعن لعمليات زرع الثدي في كل عام، لكن من الوارد أيضا ألا تكون نساء بعض الدول على دراية بما حصل من جراء العملية.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها