المهجر

المساعدات الإنسانية تصل ‘‘مخيم الركبان‘‘ برفقة الروس

المهجر | داماس بوست

أعلن مركز المصالحة الروسي، اليوم 6 شباط، أن عسكريين روس رافقوا قافلة معونات إنسانية تابعة للأمم المتحدة، حتى الكيلو 55، في "المنطقة الآمنة" حول القاعدة الأمريكية في التنف.

ونقل بيان مركز المصالحة عن رئيسه، الجنرال سيرغي سولوماتين، حسب سبوتنيك: "ضمنت الشرطة العسكرية الروسية أمن القافلة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، التي كانت تتحرك من دمشق إلى مخيم الركبان للاجئين، الواقع على الحدود السورية الأردنية، بالقرب من قاعدة التنف الأمريكية".
وأشار سولوماتين إلى أن طلب مرافقة القافلة، جاء من مستشار المنسق الرئيسي لمكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ران زاكوت.
وتم إنشاء مخيم الركبان الذي يقيم فيه، وفقا للأمم المتحدة، أكثر من 50 ألف لاجئ، عام 2014، في المنطقة الحدودية من الجهة السورية للاجئين السوريين، على طول 7 كيلومترات بين سوريا والأردن.
وبعد مرور ثماني سنوات على النزاع في سوريا، لا يزال الأردن أحد أكثر الدول تأثراً بالنزوح، حيث يستضيف مئات الآلاف من اللاجئين السوريين، كثاني أكبر نسبة من اللاجئين، مقارنة بعدد السكان في العالم، حيث يوجد 89 لاجئاً لكل 1000 نسمة، أو ما يعادل حوالي 9 بالمئة من عدد السكان.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها