سينما

ليوناردو دي كابريو 2017: هذا هو الفيلم القادم

سينما | داماس بوست

أُعلن الشهر الماضي أنّ النجم الهوليوودي ليوناردو دي كابريو يستعد لتجسيد دور منتج الأغاني الأسطوري «سام فيليبس» في فيلم مرتقب حول حياة «ملك الروك آند رول» الراحل إلفيس بريسلي (1935 ــ 1977)، يتشارك دي كابريو إنتاجه مع ميك جاغر لصالح شبكة HBO التي ستعرضه في عام 2017.

 
أمس، قدّم موقع «ديد لاين» الأميركي تفاصيل إضافية عن المشروع الذي لا يحمل اسماً بعد، مؤكداً أنّه سيكون نتيجة تعاون بين المخرج توم زيمني والكاتب ألن لايت، كما أنّه وثائقي مدّته ثلاث ساعات يعرض في جزءين قصة حياة بريسلي، بدءاً من طفولته في توليبو مروراً بتسجيلاته وصولاً إلى ألبومه الأخير Moody Blue في عام 1976. وحول ما يميّز هذا العمل مقارنة بسابقيه، يشدد الموقع على أنّه تمكن HBO من الحصول على مواد من أرشيف قصر «غريسلاند» حيث كان يسكن إلفيس، إضافة إلى «صور ومقاطع مصوّرة غير معروضة سابقة من مجموعات خاصة من حول العالم». علماً بأنّ صحيفة الـ «إندبندنت» البريطانية سبق أنّ ذكرت أنّ نص الشريط سيستند في جزء منه إلى كتاب بيتر غورالنيك «سام فيليبس: الرجل الذي خلق الروك آند رول».
وكان زيمني قد أنجز وثائقيين عُرضا عبر HBO، وهما: The Promise: The Making Of Darkness On The Edge Of Town وThe Ties That Bind. أما لايت، فهو محب للموسيقى، سبق أن أعد كتباً عن موسيقيين، من الراحل برينس إلى ليونارد كوهين الذي غادرنا الأسبوع الماضي.
 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها