المهجر

10 آلاف لاجئ سوري عادوا منذ فتح معبر نصيب

المهجر | داماس بوست

بلغ عدد المهجرين السوريين العائدين إلى سورية من مخيمات اللجوء في الأراضي الأردنية 10 آلاف مواطن منذ إعادة فتح معبر نصيب الحدودي في تشرين الأول الماضي.


وقال العقيد مازن غندور، رئيس مركز هجرة نصيب لـ سبوتنيك: إنه منذ إعادة افتتاح المعبر الحدودي مع الأردن عاد عبره 10 آلاف سوري من المهجرين بفعل الإرهاب، والذين كانوا يقيمون في المخيمات الأردنية لاسيما مخيمات الزعتري والأزرق.

وأضاف غندور أن المعبر يشهد بشكل يومي عودة عشرات أو مئات السوريين بشكل إفرادي أو جماعي، لافتا إلى تقديم كافة التسهيلات اللازمة للعوائل المهجرة العائدة وتسهيل عبورهم وتقديم الدعم اللازم لهم فيما تقوم الجهات المعنية في محافظة درعا بإرسال وسائط نقل لتقل العائلات العائدة وأمتعتهم إلى بيوتهم ومنازلهم وتقديم كافة الاحتياجات لهم.

وأشار غندور إلى أن عشرات المهجرين العائدين اليوم تم نقلهم إلى مناطقهم في ريف درعا وفي الغوطة بريف دمشق.

وكان "مركز المصالحة الروسي" في سوريا نشر أمس بيانا كشف من خلاله عن أن عدد المهجرين السوريين العائدين إلى البلاد من الخارج منذ منتصف تموز الماضي وصل إلى (107689) شخصا، في حين وصل مجموع العائدين إلى منازلهم من النازحين داخليا منذ أيلول 2015 إلى (138737) شخصا.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها