محلي

خطأ موظف يربك طلاب «علوم» جامعة دمشق في قاعاتهم الامتحانية

محلي | داماس بوست

فوضى عارمة حصلت في اليوم الامتحاني الأول لكلية العلوم في جامعة دمشق، حيث فوجئ الطلاب بوجود أسمائهم ضمن قاعات للتقديم الامتحاني لكنها لا تستوعبهم جميعاً وكانت الصدمة الكُبرى لديهم بأن هنالك مراقبين «طردوهم» وقالوا للطلبة «روحوا دبروا حالكم»!!!

وقام نائب عميد كلية العلوم عبد اللطيف هنانو بتوزيعهم بطريقة مناسبة ولكن بعد أن ذهب نصف ساعة من الوقت المقرر للامتحان بسبب هذه الفوضى.

عميد كلية العلوم محمود قويدر قال: هناك الكثير من الأسباب التي أدت إلى هذا الازدحام منها أن عدد الطلاب الذين أتوا للتقديم في اليوم الأول كان كبيراً جداً وصل إلى 2400 طالب وطالبة، وأيضاً المدرج الرئيسي للكلية يتسع لـ250 طالباً فقط، ويحتاج إلى ترميم، مشيراً إلى أنه ولمعالجة الأمر تم إحضار 200 طاولة وكرسي من كلية الصيدلة ووضعها في الممرات ضمن الكلية لاستيعاب هذه الأعداد الضخمة، مؤكداً عدم تكرار هذه الفوضى.

ولفت قويدر إلى أن هذا خطأ من موظف الامتحانات الذي وضع ضمن البرنامج الامتحاني طلاب السنتين الأولى والثانية في ذات التوقيت ما أدى لهذا الكم الكبير من الطلبة المتقدمين للامتحانات، منوّهاً بأن هذا تصرف غير مسؤول من المراقب الذي قام بإخراج الطلاب، وتم توجيه تنبيه إلى الموظفين الذين تصرفوا مع الطلبة بهذه الطريقة، مبيناً أن الطلاب أخذوا وقتهم اللازم، وأن وقتهم الامتحاني بدأ منذ اللحظة التي استلموا فيها الأوراق الامتحانية ولم يضع عليهم أي وقت.

بدوره نائب عميد كلية العلوم عبد اللطيف هنانو أشار إلى أنه تم طرح الموضوع في مجلس الكلية، وأن كثرة عدد الطلاب بالمقارنة مع الأعوام السابقة مع اعتماد النظام الفصلي المعدل هو السبب، على خلاف السنوات الماضية التي كانوا يؤجلون فيها المواد للفصل القادم وبالتالي لم يكن هناك ضغط كبير.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها