ميداني

الجيش يرد على محاولة تسلل في ريف حماة برمايات نارية مركزة

ميداني | داماس بوست

أحبطت وحدات الجيش العاملة في ريف حماة الشمالي تسلل مجموعات إرهابية من محوري حصرايا واللطامنة باتجاه نقاط عسكرية وقرى آمنة للاعتداء عليها وكبدتها خسائر بالأفراد والعتاد.

ونفذت وحدات الجيش المتمركزة في ريف منطقة محردة لحماية المدنيين في القرى والبلدات الآمنة، رمايات نارية مركزة على محور تحرك وتسلل مجموعات إرهابية في محيط قرية حصرايا وكبدتها خسائر بالأفراد والعتاد، حسب وكالة سانا.
وافشلت وحدة من الجيش بالأسلحة الرشاشة والمدفعية محاولة تسلل مجموعات ارهابية من وادي الدورات في محيط بلدة اللطامنة شمال مدينة حماة بحوالي 30 كم باتجاه نقاط عسكرية للاعتداء عليها في المنطقة وردتها على أعقابها بعد إيقاع عدد من أفرادها قتلى ومصابين.
وردت وحدات الجيش أمس على خروقات مجموعات إرهابية لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح برمايات من سلاح المدفعية على محاور تسللها ونقاط تحصنها في محيط قرى حصرايا والصخر وكفرزيتا ومورك باتجاه نقاط عسكرية في محيط القرى الآمنة بريف حماة الشمالي وأوقعت في صفوفها خسائر بالأفراد والعتاد.
وتنتشر في أرياف حماة الشمالي ومدينة إدلب وريفها وريف حلب الغربي مجموعات إرهابية من تنظيم “هيئة تحرير الشام” الذى تتزعمه “جبهة النصرة” التي خاضت معارك طاحنة خلال الأيام الماضية وهزمت أشقاءها من التنظيمات الارهابية مثل “نور الدين الزنكي” و”أحرار الشام” وغيرها وأجبرتها على الانضواء تحت رايتها لتنفيذ مزيد من المجازر بحق السوريين واستكمال دورها المرسوم لها من قبل مشغليها ومموليها من الأنظمة الاقليمية والغربية المعادية للسوريين ودولتهم.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها