اجتماعي

طبيب سوري يساهم بإنجاز طبي عالمي

اجتماعي | داماس بوست

ابتكر عدد من الأطباء الروس طريقة جديدة لوصل الأوعية اللمفاوية باستخدام أشعة الليزر لأوّل مرة في عالم الطب، وبمساهمة عميقة للطبيب السوري هاشم صقر، وهو الطبيب الوحيد غير الروسي الذي ساهم في هذا الإنجاز.

ونشرت مجلة الجمعية الروسية العامة لأمراض الأوعية الدموية وجراحتها موضوعاً حول دور المدرسة العلمية الأكاديمية للأستاذ أ.ڤ.بكروفسكي في تطوير اختصاص أمراض الأوعية الدموية.

وساهم الطبيب والمحاضر في كلية الطب بجامعة دمشق هاشم صقر من خلال دراساته وخبرته على مدى أكثر من عشر سنوات في هذا الاكتشاف الذي يعدّ نقلة طبية جديدة توفّر الكثير من العناء والوقت على المرضى.

وذهب الأكاديمي العالمي أ .ڤ. بكروفسكي وتلامذته في العلم بعيداً، ومنهم الباحث السوري هاشم صقر، إذ ابتكر هذه الطريقة الجديدة لوصل الأوعية اللمفاوية والأوردة بطريقة «اللحام» باستخدام أشعة الليزر، حيث يتم وضع مؤشرات واستطبابات وطرائق إجراء المفاغرات والأوردة.

وتم استخدام أشعة ليزر CO2 التي أمنت إجراء وصل الأوعية بدون استخدام الخيوط الجراحية أو مواد أخرى، بحيث لا تؤدي إلى تندب أنسجة حواف الأوعية الدموية الدقيقة في مرحلة ما بعد الجراحة، وبالتالي تم الحفاظ على النشاط الوظيفي للمفاغرات على المدى الطويل .

وقد أظهر الاستخدام السريري لليزر في عمليات التصريف اللمفاوي كفاءة عالية وفتحت آفاقاً واسعة لاستخدام هذه الطريقة الجديدة في إجراء المفاغرات.

وقد اعتمدت هذه التقنية المبتكرة في عمليات تصريف أو شفط السائل اللمفاوي، وتم استخدامها كخيار أساسي في علاج مرضى الوذمات اللمفاوية.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها