اجتماعي

المشاريع الطلابية مطلوبة من التلاميذ وينفذها الأولياء!!

اجتماعي | داماس بوست

تزامناً مع ازدياد شكاوي أهالي الطلاب من صعوبة المشاريع الطلابية التي يكلف به التلاميذ، ولجوئهم لأوليائهم لإنجاز تلك المشاريع، أكد مدير المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية، دارم طباع، أن الهدف من المشروع الشخصي للطالب تنمية الكفاءات وتربية التلميذ المتعلم على الاختيار وتحديد مشروع شخصي عبر تنمية القدرة على التحليل والتركيب والملاحظة والاستنتاج والتقويم والإشراك والتفاعل مع المحيط والبحث العلمي للحصول على المعلومات.

إضافة إلى تنمية وتعزيز ثقة الطالب بنفسه وبقدرته على تحمل المسؤولية وإنجاز المهام الموكلة إليه، كما تسهم في زيادة المعارف العلمية والثقافية والفنية.

وأضاف طباع: بشكل عام التعلم القائم على المشاريع هو طريقة تقوم على تحويل المنهاج إلى مشروع حيث يتم تقديم أنشطة وأمثلة حقيقية واقعية ليتفاعل معها المتعلم أو الطالب حيث يتسنى للطالب أن يصل إلى محتويات واقعية وطرح أفكاره وتبادلها مع أفكار الآخرين وبعد الانتهاء من المشروع يصبح الطلاب أكثر فهماً للمحتوى، يتذكرون ماتعلموه ويحتفظون بهذه المعلومات فترات أطول مقارنة بطرق التعليم التقليدية فالطلاب الذين كسبوا معلومات عن طريق التطبيق يكونون أفضل في تطبيق ما تعلموه.

ولفت طباع إلى وجود فهم خاطئ من بعض المدرسين لمضمون المناهج المطورة رغم دورات التدريب المستمرة التي يخضعون لها حيث إن المطلوب من الطالب هو مشروع واحد فقط لمادة واحدة هو يختارها بما يناسب ميوله ورغباته وقدراته والتوجيهات في كل فصل لتنفذ هذه المشاريع في المدرسة وخاصة أن مشروعاً واحداً لا يشكل أي عبء، بل يسهم في زيادة الحماسة والشغف والإقبال عند الطالب وخلق روح التنافس مع زملائه لإنجاز مشاريع أكثر أهمية ويمكن استخدام هذه المشاريع وسيلة تعليمية تساعد المعلم والمتعلم في تبسيط المعلومة والتوسع فيها أيضاً بطريقة جاذبة ومقبولة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة

    There is no related content