محلي

جهاز الرنين المغناطيسي يعود إلى حلب بعد أن حرمت منه خلال الحرب

محلي | داماس بوست

أكد مدير صحة حلب الدكتور زياد حاج طه أن جهاز الرنين المغناطيسي الطبي تم تركيبه حديثا بحلب بعد أن حرمت المدينة من هذه الخدمة الطبية خلال سنوات الحرب الإرهابية وسيتم تقديم الخدمات الطبية لجميع المواطنين والمرضى وبشكل مجاني رغم كلفتها العالية ما يعزز الرعاية الصحية والكشف المبكر عن الأمراض وتوصيف المعقد منها ليتلقى المريض العلاج المناسب.

وأضاف مدير الصحة لسانا.. إن المديرية تواصل تحديث القطاع الصحي برفده بالمزيد من الاجهزة الحديثة حيث تم تركيب جهاز لتفتيت الحصيات ومجهر حديث للعمليات الاذنية واخر للعصبية وجهاز تنظير هضمي لاستخراج الحصيات من القناة الجامعة اضافة لاعادة تاهيل المشافي حيث قارب مشفى الاورام على الانتهاء وقريبا ستتم اعادة تاهيل مشفى الأطفال ومشفى العيون لوضعهما بالخدمة.
وأوضح المشرف الإداري في المجمع /زكوان سراج/ ان تركيب جهاز الرنين وفر على المرضى تكاليف مالية كبيرة و اسهم في تامين خدمات طبية على أعلى المستويات لافتا إلى أنه يتم استقبال المرضى من خلال احالة من المشافي الحكومية مثل الجامعة والرازي والتوليد ويتم تنظيم دور للمرضى ويقدم لهم كل التسهيلات المطلوبة مبينا أن قيمة الجهاز تبلغ نحو مليار ليرة سورية ويتم خلال اليوم تصوير ما بين 15 و20 حالة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها