تغذية

على عكس ما هو شائع.. عصير البرتقال أثناء الريجيم لا يساعد على فقدان الوزن

تغذية | داماس بوست

يتطلب فقدان الوزن تركيبة جيدة من الأكل الصحي وممارسة الرياضة، وتبدأ الحمية بوجبة الإفطار التي قد تتضمن أطعمة ومشروبات قد تكون عنصر “إحباط” لعملية إنقاص الوزن.

وعادة ما يعتقد الكثيرون أنه من المفيد تكديس الكثير من الفواكه في وجبة الإفطار الصباحية قدر المستطاع، من أجل التخلص من الدهون الزائدة.
وعلى الرغم من أن الفواكه صحية بشكل لا يمكن إنكاره، إلا أنها يمكن أن تدمر الحمية في حال الإفراط في تناولها أو استهلاكها بشكل خاطئ. وفي هذا الإطار، هناك مشروب تقليدي يعتمده الكثيرون في وجبة الإفطار، لا ينبغي أبدا استهلاكه في حال الخضوع لحمية غذائية لإنقاص الوزن.
وغالبا ما يتضمن فطور الصباح عصير البرتقال الكلاسيكي، لكن الدراسات أثبتت أنه خيار ضعيف لأولئك الذين يريدون إنقاص الوزن، حيث أنه مليء بالسكر، وفي حال شرائه من المتجر، فإن قيمته الغذائية تكون منخفضة للغاية.
ويزيد انخفاض القيمة الغذائية للعصير مع وضعها في درجات حرارة عالية، وهذا يعني أن المستهلكين يحصلون على جرعة كبيرة من السعرات الحرارية والسكر قبل تناول أي طعام من وجبة الإفطار.
ولذا، تنصح أخصائية التغذية، إيزابيل سميث، باختيار عصير طازج أو عصائر الفواكه والخضروات المبسترة التي تحتوي على المزيد من العناصر الغذائية ونسبة أقل من السكر. أو عوضا عن ذلك، يمكن اعتماد الماء أو الشاي غير المحلى مكان عصير الفاكهة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة