رياضي

بمشاركة 24 منتخباً بينهم نسور قاسيون.. نهائيات آسيا تنطلق اليوم

رياضي | داماس بوست

يترقب عشاق كرة القدم بشغف مرور الساعات القليلة المتبقية اليوم على افتتاح نهائيات كأس آسيا لكرة القدم بنسختها السابعة عشرة في العاصمة الإماراتية أبو ظبي بمشاركة 24 منتخبا بينهم نسور قاسيون.

صافرة بداية النهائيات ستكون بلقاء يجمع منتخبي الإمارات والبحرين بينما يسبق المباراة الافتتاحية التي ستبدأ عند الساعة السادسة مساء حفل فني على ملعب مدينة زايد الرياضية في أبوظبي يتضمن لوحات فلكلورية وغناء اوبريت للفنانين حسين الجسمي وعيضة المنهالي وبلقيس أحمد فتحي تحية لتاريخ كرة القدم الآسيوية في تعبير صادق عن الروح الرياضية حسب ما ذكرت اللجنة المحلية المنظمة للبطولة.

وتعد نسخة البطولة الحالية هي الأكبر في تاريخ كأس آسيا حيث يشارك فيها 24 منتخبا بعد أن تم رفع عدد المنتخبات من 16 إلى 24 وتم توزيعهم إلى ست مجموعات بحيث يتأهل متصدر ووصيف كل مجموعة مع أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث إلى الدور الثاني.

وضمت المجموعة الأولى الإمارات وتايلاند والهند والبحرين وجاء منتخب سورية ضمن المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات استراليا وفلسطين والأردن وفي الثالثة كوريا الجنوبية والصين وقيرغيزستان والفلبين وفي الرابعة إيران والعراق وفيتنام واليمن وفي الخامسة السعودية وقطر ولبنان وكوريا الديمقراطية وفي السادسة اليابان وأوزبكستان وعمان وتركمانستان.

وتم تقسيم المنتخبات المشاركة في البطولة إلى أربعة مستويات وجاء منتخبنا في المستوى الثاني إلى جانب الصين وأوزبكستان والعراق وقطر وتايلاند بينما ضم المستوى الأول الإمارات وإيران وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية وضم المستوى الثالث قيرغيزستان ولبنان وفلسطين وعمان والهند وكوريا الديمقراطية أما المستوى الرابع فضم فيتنام والفلبين والبحرين والأردن واليمن وتركمانستان.

وبلغة الأرقام في هذه البطولة ستكون هناك 51 مباراة وستقام اللقاءات على ثمانية ملاعب في أربع مدن هي أبو ظبي ودبي والشارقة والعين كما سيشارك ستون حكما في البطولة وهي أكبر مشاركة لهذا العدد من الحكام في تاريخها وستبصر تقنية الفيديو المساعدة للتحكيم النور للمرة الأولى في المسابقة ابتداء من الدور ربع النهائي إضافة إلى اعتماد التبديل الرابع خلال الأشواط الإضافية سواء استنفد المنتخب تبديلاته المتاحة أو لا .

كما تعد هذه البطولة الأكبر من حيث الجوائز المالية للمنتخبات المشاركة بمجموع 8ر14 مليون دولار حيث سيحصل الفائز باللقب على 5 ملايين دولار والوصيف على 3 ملايين وستحصل الفرق التي وصلت إلى الدور نصف النهائي على مليون دولار بينما تحصل جميع الفرق المشاركة في البطولة على مئتي ألف دولار.

ويسجل تاريخ كأس آسيا الذي بدأت منافساته منذ عام 1964 للمنتخب الكويتي بأنه أول منتخب عربي يحفر اسمه في سجل الفائزين بالبطولة عام 1980 عندما استضاف الكويتيون النسخة السابعة وحققوا فوزاً كبيراً على المنتخب الكوري الجنوبي في المباراة النهائية بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

يشار إلى أن المنتخب الياباني هو صاحب الرقم القياسي بإحراز لقب البطولة فحققها أعوام 1992 و2000 و2004 وآخرها عام 2011 بينما حقق المنتخب السعودي اللقب ثلاث مرات أعوام 1984 و1988 و1996 وكذلك المنتخب الإيراني ثلاث مرات متتالية أعوام 1968 و1972 و1976.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها