ميداني

الاقتتال بين الجماعات المسلحة مستمر وعشرات القتلى خلال الـ 24 ساعة الماضية

ميداني | داماس بوست

يتواصل اقتتال التنظيمات الإرهابية التابعة لما يسمى "هيئة تحرير الشام" التي يتزعمها تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي و"الجبهة الوطنية للتحرير" في ريف حلب الغربي وريفي حماة وإدلب.

وذكرت وكالة "سانا" أن الاقتتال خلال الساعات الـ24 الماضية أدى إلى "وقوع عشرات المدنيين بين شهيد وجريح معظمهم من الأطفال والنساء ناهيك عن الأضرار الكبيرة التي وقعت في مشفى دارة عزة والبساتين والمنازل والممتلكات والبنى التحتية في تلك المنطقة".
وأفادت مصادر ميدانية سقوط أكثر من 50 قتيلا بين صفوف المجموعات الإرهابية بينهم قادة ميدانيون مبينة أن الأعداد قابلة للزيادة نتيجة استعار المواجهات بين الإرهابيين المتقاتلين وازدياد نقاط الاشتباك على امتداد منطقة شمال سوريا.
ويعتبر الاقتتال الدائر بين التنظيمات الإرهابية في شمال سوريا ليس جديدا عليها حيث شهدت السنوات السابقة من عمر الحرب الإرهابية التي تخوضها تلك التنظيمات ضد سوريا معارك عنيفة فيما بينها بسبب خلافات على تقاسم الأموال وتغيير الولاءات وتغيرها بين الحين والآخر بحسب الممولين كتركيا والسعودية وقطر وغيرها ناهيك عن الدول الغربية المعادية للسوريين ودولتهم."
وتسيطر على مناطق ريف حلب الغربي وبعض المناطق في ريفي إدلب وحماة تنظيمات إرهابية تختلف في ولاءاتها ومرجعياتها التمويلية والإيديولوجية وتسود فيما بينها حالة من الاقتتال والخلاف على مناطق السيطرة والنفوذ والغنائم والمسروقات وفي كثير من الأحيان يسود الشقاق بين هذه التنظيمات لأسباب تتعلق بالأتاوات والضرائب التي يتم فرضها على السكان المدنيين ضمن المناطق التي تسيطر عليها هذه التنظيمات بينما يكون السكان المدنيون هم ضحية هذا الاقتتال.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها