اجتماعي

الجريح عادل سليمان يصل دمشق قاطعا 310 كم على ساق واحدة

اجتماعي | داماس بوست

بساق واحدة أنهى اليوم الاثنين الجريح عادل محيي سليمان مسيره بوصوله إلى ساحة الأمويين بدمشق بعد أن قطع مسافة نحو 310 كيلومترات منطلقا من أمام مبنى محافظة طرطوس.

ولدى وصوله إلى ساحة الأمويين بدمشق اليوم أشار البطل سليمان إلى أنه أراد أن تكون نهاية مسيره بالساحة كونها أحد رموز العاصمة دمشق مبينا أن هذا المسير يؤكد أن الجراح لن تثني مصابي وجرحى الجيش العربي السوري عن تحدي الصعاب وتجاوز إصاباتهم والاستمرار بحياتهم الطبيعية والعطاء والعمل بعزيمة قوية.

بدوره لفت عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق أنس السباعي إلى أن المسير رسالة للعالم تؤكد ما يتميز به السوريون من قدرة على تجاوز الصعوبات مهما كانت لأنهم يمتلكون إرادة الحياة والانتصار منوها بالتضحيات التي قدمها الجيش العربي السوري في سبيل تطهير أرض الوطن من الإرهاب.

والجريح عادل محيي سليمان من منطقة حصن سليمان في منطقة صافيتا بمحافظة طرطوس أصيب عام 2015 في منطقة عتمان بمحافظة درعا أثناء تصديه مع رفاق السلاح للمجموعات الإرهابية المسلحة ما أدى إلى بتر ساقه اليمنى.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها