اجتماعي

وزارة الثقافة تقيم برنامج لمحو الأمية في اللاذقية

اجتماعي | داماس بوست

أقامت وزارة الثقافة ـ مديرية تعليم الكبار وتنمية الثقافة في اللاذقية ورشة عمل في دار الأسد للثقافة بشأن تعاون كل الجهات المعنية للقضاء على ظاهرة الأمية.

و أكّد حمدان عمران مدير تعليم الكبار وتنمية الثقافة بوزارة الثقافة أن محافظات ومناطق كثيرة كانت قد شارفت على الانتهاء من محو الأمية قبل الحرب على سورية التي سببت عزوف أعداد كبيرة من الطلاب عن مدارسهم بسبب تهجيرهم وعدم تمكنهم من الالتحاق بمدارسهم في المناطق التي تعرضت للإرهاب.

وأشار عمران إلى أن وزارتي الثقافة والتربية معنيتان بشكل مباشر(المجلس الأعلى لمحو الأمية) على وضع برامج وخطط محو الأمية بالتعاون مع إحدى عشرة وزارة والمحافظات ومديرياتها مع ضرورة تعاون مؤسسات و وزارات الدولة بالتعاون أيضاً مع الجمعيات الاجتماعية والأهلية وذلك بالتشاركية بين المجتمع الرسمي والمجتمع اللارسمي (الأهلي) والتعاون مع المنظمات الدولية مثل «اليونيسكو» وغيرها في وضع خطط وبرامج للقضاء على هذه الظاهرة.

وبيّن عمران أن القضاء على ظاهرة الأمية يشمل من سن الـ14 وما فوق وذلك لأن أعداداً كبيرة من الطلاب وغيرهم في المناطق التي تعرضت للإرهاب لم تستطع الالتحاق بالمدارس.

وأضاف عمران أن سورية هي أول دولة عربية تُدرّس جميع المناهج باللغة العربية وتعريب المدارس بهدف وضع برنامج لتكون سورية خالية من الإرهاب ووضع مقترحات وتوصيات من خلال مشروع وطني.

وتحدثت السيدة لجين الأسد رئيس دائرة تعليم الكبار في اللاذقية، مشيرة إلى أن المحافظة كانت قد شارفت على الانتهاء من محو الأمية وإعلانها خالية من الأمية قبل الأزمة لكن الأزمة أفرزت أعداداً من المواطنين وخاصة الطلاب الذين تسربوا من المدارس وتتم معالجة هذه الظاهرة بإقامة دورات محو الأمية في جميع المديريات كالتربية والزراعة والصناعة والشؤون الاجتماعية من خلال الجمعيات الأهلية وغيرها ومع ذلك فإن نسبة الأمية في تضاؤل وانخفاض، وقد تشكلت مجموعات لهذا الشأن وخرجت الورشة الحوارية بمشروع مقترحات وتوصيات.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها