سينما

ما لا تعرفه عن علاء الدين في نسخته الجديدة

سينما | داماس بوست

نشر الفنان العالمي ويل سميث عبر حسابه الشخصي بموقع إنستاغرام أمس الأربعاء، بوستر فيلم "علاء الدين" الذي يقدم خلاله دور المارد "جيني" كما في الفيلم الكارتوني، كما كشفت الشركة المنتجة عن الصور الأولى من الفيلم.

وطرحت الشركة المنتجة لفيلم اللايف أكشن "Aladdin"، مجموعة من الصور الأولى للعمل المقرر طرحه يوم 24 مايو من العام المقبل بسينمات الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

وفيلم Aladdin يشارك فى بطولته الممثل الكندى المصرى الأصل مينا مسعود، الذى يجسد الأداء الصوتى لشخصية "Aladdin"، والنجمة نعومى سكوت بدور "Jasmine" حبيبة علاء الدين، والنجم العالمى ويل سميث الذى يؤدى دور شخصية Genie.

وكانت قد أعلنت Disney أنها تقوم بإعادة إنتاج الفيلم الشهير Aladdin في نسخة سينمائية حية، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه فيلم الرسوم المتحركة، الذي طُرح تجاريًا عام 1992.

ونرصد لكم في هذا التقرير أبرز المعلومات عن فيلم "علاء الدين".

الفيلم من بطولة مينا مسعود، نعومي سكوت، مروان كنزاري، بريانكا سامرا، وآخرين.

بطل الفيلم مينا مسعود هو ممثل كندي من أصل مصري، ولد في 17 سبتمبر 1992 بالقاهرة لأبوين مصريين وترعرع في أونتاريو بكندا، وفي يوليو2017، استقرت شركة "ديزني" عليه للعب دور علاء الدين في النسخة الواقعية للفيلم.

يشارك في بطولة الفيلم النجم الكبير توم هاردي، الذي يجسد شخصية الساحر الشرير جعفر.

تخطى الإعلان الدعائي للفيلم حاجز الـ23 ملايين مشاهدة عبر القناة الرسمية لشركة "ديزني" على "يوتيوب".

تدور أحداث الفيلم الشهير حول شاب فقير يقع في حب أميرة، ويجد مصباحًا سحريًا يعيش داخله "جني" يعمل على تنفيذ مطالبه في جو من المغامرات والكوميديا.

شخصية "جيني" التي يقدمها ويل سميث، سبق وأن قدم الأداء الصوتي لها النجم العالمي الراحل روبين ويليامز.

الفيلم يأتي في إطار خطة من شركة ديزني لتحويل عدد من كلاسيكياتها إلى نسخ واقعية، وآخر هذه التجارب فيلم "Beauty and the Beast" الذي أنتج عام 2017، وحقق الفيلم نجاحًا عالميًا ضخمًا، وتخطت إيراداته حاجز المليار دولار.

- كشفت مجلة “إنترتينمنت ويكلي” الأمريكية، أمس الأربعاء، عن اللوك الرسمي الذي يظهر به الفنان ويل سميث في فيلم الرسوم المتحركة “علاء الدين”، ويظهر خلال الفيلم في شخصية “الجني”، والمقرر طرحه في مايو المُقبل.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة