ميداني

‘‘النصرة‘‘ تتوقع هجوما للجيش على إدلب في أية دقيقة

ميداني | داماس بوست

يواصل الجيش السوري تصديه لخروقات تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي وحلفائه من المنطقة "المنزوعة السلاح" في ريف إدلب بشكل يومي، فيما تعزز "النصرة" مواقعها في مناطق انتشارها مستمرة بمحاولات الاستفزاز ضد مواقع الجيش السوري.

وأفادت وكالة "سانا" بأن "وحدات من الجيش السوري تصدت لاعتداءات ومحاولات تسلل مجموعات إرهابية على نقاط عسكرية بريف حماة الشمالي وذلك في خرق جديد لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب".
من جهتها نقلت صحيفة "الوطن" عن مواقع معارضة، أن الناطق في "النصرة"، المدعو أبو خالد الشامي، أكد أن الشمال السوري "يشهد حالة من الترقب والاستعداد" بعد ورود معلومات إليهم عن حشود للجيش السوري والقوات الرديفة والحليفة على خطوط التماس في إدلب منذ قرابة الشهر ونصف الشهر تقريباً، لافتاً إلى استمرار التحشيد.
ولفت الشامي إلى أن الحشود أبرزها في جبهات "الساحل وريف حماة وريف حلب وحلب المدينة"، متوقعاً أن يشن الجيش هجوماً "بأية دقيقة".
ونوهت الصحيفة إلى ارتفاع وتيرة الأنباء حول مواصلة وحدات الجيش السوري تحشيدها على جبهات حلب وإدلب وحماة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها