سياسي

مسؤول روسي: فرنسا تحاول تحميل أخطائها لروسيا

سياسي | داماس بوست

أكد رئيس اللجنة الدولية التابعة لمجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشيوف، أن فرنسا تحاول السير وراء المحرضين من لندن وكييف، لتحميل نتائج أخطائها السياسة الداخلية لروسيا.

مضيفاً حسب سبوتنيك، "أعتقد أن مثل هذه ردة الفعل للسلطات الفرنسية، تأتي من الخارج، وأولا وقبل كل شيء من قبل بريطانيا وأوكرانيا، وتظهر عدم احترام شعبهم وعدم فهم السبب الحقيقي لاندلاع المظاهرات في فرنسا".
هذا وقد صرح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في وقت سابق، أن الأمانة العامة للدفاع والأمن الوطني في فرنسا تحقق في قضية تورط روسيا المزعوم في الاحتجاجات في البلاد.
وأشار كوساتشيوف إلى أن الكثير من السياسيين يحاولون تحميل أخطائهم للغير.
وانطلقت المظاهرات في تشرين الثاني احتجاجا على العبء الذي تشكله زيادة الضرائب على الوقود، ثم تحولت إلى تمرد واسع يشوبه العنف في بعض الأحيان. ولا يوجد زعيم رسمي لحركة الاحتجاج مما يجعل من الصعب التعامل معها.
ونفت روسيا مرارا مزاعم بالتدخل في الشؤون الداخلية ومحاولات التأثير على الوضع في دول مختلفة.
هذا ومن المنتظر أن يلقي ماكرون، اليوم الاثنين 10 كانون الأول، كلمة متلفزة يتوجه فيها للشعب الفرنسي للرد على مطالب "السترات الصفراء" وتقديم حلول للأزمة.
ويستمر المحتجون الذي يرتدون سترات صُفر في حراكهم للأسبوع الرابع على التوالي على الرغم من تراجع الحكومة عن قرارها زيادة الضريبة على الوقود وإلغائها بشكل نهائي.
وتطالب الحركة بتحسين أوضاع المعيشة، وخفض الضرائب، وإيجاد حل لهبوط القيمة الشرائية، كما يطلبون من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن يستمع اليهم متهمين إياه بـ"العجرفة" و"التكبر".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها