خاص

انهيارات أرضية متكررة في ‘‘رأس العين‘‘ بالحسكة.. ما التفاصيل..؟

خاص | داماس بوست

أكدت مصادر خاصة لـ ‘‘داماس بوست‘‘، أن 4 من عناصر‘‘ قوات سورية الديمقراطية‘‘ قتلوا اليوم، نتيجة لانهيار نفق كانت تعمل على حفره في منطقة ‘‘أصفر نجار‘‘ داخل مدينة "رأس العين" بريف الحسكة الشمالي الغربي.

ويأتي ذلك، بعد يوم من الانهدام الأراضي الذي شهدته المدينة نفسها وتسبب بانهيار مجموعة من منازل المدنيين وتشكل حفرة بطول 25 متراً، وبعمق وصل إلى 15 متر، الأمر الذي بررته "قسد" عبر وسائل إعلامها بأنه ناتج عن قيام النظام التركي بحفر مجموعة كبيرة من الآبار تحت "رأس العين" بهدف سرق المياه الجوفية.

ويأتي ذلك، فيما أكدت مصادر كردية فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن السبب الأساسي في عمليات الانهدام الأرضي التي تحصل في مدينة "رأس العين" والقرى القريبة منها نتاج عن مواصلة "قسد" لحفر أنفاق ضخمة بالقرب من الشريط الحدودي المشترك مع تركيا، في وقت لا تتحمل طبيعة الأراضي الزراعية هناك مثل هذه الأنفاق.

وتحاول "قسد" تحصين نقاطها في المناطق القريبة من الحدود تحسبا لأي هجوم تركي قد تشنه قوات الاحتلال التركي بالتعاون مع الميليشيات العاملة لصالحها في الداخل السوري، في وقت قالت فيه معلومات متقاطعة أن الدوريات التابعة لقوات التحالف الأمريكي تزور بشكل مستمر منطقة رأس العين، وتحديداً التلال الحاكمة كـ "تل الأرقم – تل حلف"، دون أن تقوم بالتثبيت فيها.

وتقول مصادر ميدانية أن قوات الاحتلال الأمريكي قد تنشأ خلال المرحلة القادمة مجموعة من نقاط المراقبة في مدينة رأس العين والنقاط الواقعة إلى الغرب منها وخاصة في "تل حلف"، الأمر الذي يتوافق مع ما أعلنت عنه واشنطن نفسها قبل أسبوعين حول نيتها بإقامة نقاط مراقبة للحدود بهدف منع أي عملية عسكرية تركية باتجاه مناطق انتشار من تسميهم بـ "حلفاءها"، في إشارة منها إلى "قسد".

يشار إلى أن الدوريات الأمريكية التي تزور النقاط الحدودية بالقرب من "رأس العين"، ترفع راية برتقالية اللون دون أسباب واضحة لهذا السلوك، مع العلم إن "قسد" كانت قد رفعت العلم الأمريكي فوق مجموعة من النقاط في أوقات سابقة من بينها معبر "تل أبيض" بريف الرقة، والمعبر الحدودي في كل من مدينتي "عامودا – الدرباسية" بريف الحسكة الشمالي.

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها