إقتصادي

اتفاق سوري أردني حول مشاريع إعادة الإعمار

إقتصادي | داماس بوست

أعلن نقيب المهندسين الأردنيين، أحمد سمارة، عن توقيع اتفاقية، أمس السبت، بين نقابة المهندسين الأردنية ونظيرتها السورية تعطي أفضلية للمهندس الأردني في سوريا وللمهندس السوري في الأردن، بما فيها مشاريع إعادة الإعمار في سوريا.

وردا على سؤال وكالة "سبوتنيك" حول توقيع الاتفاقية، قال سمارة إنها تهدف إلى "إعطاء مزايا وأفضلية للمهندس الأردني في سوريا وللمهندس السوري في الأردن.. يعني المعاملة بالمثل، ومحاولة تطبيع التشريعات بين النقابتين".
وبينما يتم الحديث في الأردن خلف الأبواب الرسمية المغلقة بأن الأردن لم يحصل بعد على وعود من الجانب الرسمي السوري حول مشاركة الأردن في إعادة الإعمار، قال سمارة "علينا أن نتحدث عن مستويين من العلاقة، المستوى الرسمي والمستوى الشعبي".

وأكد سمارة أنه "يعتبر المستوى الشعبي في العلاقات الأردنية السورية متقدم عن المستوى الرسمي، ما يعني أننا عندما نتحدث فإننا نتحدث عن مشاركة الأردنيين في إعمار سوريا على الصعيد الشعبي والفردي، وليس الرسمي بعد".

وأضاف: "نحن كمنظمات مجتمع مدني نرتبط بعلاقات قوية مع منظمات المجتمع المدني السوري، وسنتشارك، وأعتقد أنه حتى المسؤولين السوريين ينفتحون علينا بشكل كبير للغاية".

ونظرا لأن زيارة الوفد الأردني لم تنته بعد، أكد سمارة أنه لن تكون خلال هذه الزيارة اتفاقيات أخرى، لكن سوف تتشكل لجنة لتنفيذ الاتفاقية بين النقابتين.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها