سياسي

جيفري: عملنا مع ‘‘قسد‘‘مؤقت وتكتيكي

سياسي | داماس بوست

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إن واشنطن تعمل مع قوات سوريا الديمقراطية في مواجهة تنظيم "داعش" بشكل مؤقت وتكتيكي، وأعلن أن بعض الخطوات ستتخذ حتى نهاية 2018، من أجل ضمان معايير متعلقة بخارطة طريق "منبج"، في أقرب وقت ممكن.


وأكد جيفري حسب وكالات أنباء عقب اجتماع فريق العمل المشترك الثالث التركي- الأمريكي، في العاصمة التركية أنقرة، أن الولايات المتحدة تجري تدقيقا أمنيا من خلال وفائها بالتزامها حول مغادرة عناصر تنظيم وحدات حماية الشعب الكردية (التي تشكل قوام قوات سوريا الديمقراطية)، المتواجدين بمنبج، وعدم تواجدهم ضمن المجالس المحلية والموظفين العسكريين المحليين بمنبج.

وأضاف المبعوث الأمريكي: "حتى نهاية العام، سنتخذ بعض الخطوات أيضا للتأكد من أننا نضمن المعايير في أقرب وقت ممكن. بعض من الخطوات ستكتمل بحلول نهاية كانون الأول الجاري".

واعتبر جيفري، أن التعاون الامريكي التركي بشأن منبج السورية أصبح "نموذجا لإحلال السلام في كل سوريا".

وتابع في ذات السياق: "من غير الممكن إيجاد حل نهائي في سوريا بدون تعاون وثيق بين الولايات المتحدة وتركيا".

وحول العلاقة مع القوات الكردية، أشار جيفري إلى أن: "دائما نؤكد، أن عملنا مع قوات سوريا الديمقراطية، ضد داعش، مؤقت، وذو طبيعة تكتيكية".

وأشار إلى أن التخطيط المشترك يتضمن دعم تركيا في إدلب أيضا.

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أحرزت منذ أيام تقدما داخل بلدة هجين بري دير الزور وهي أبرز البلدات الواقعة ضمن الجيب الأخير الذي يسيطر عليه تنظيم "داعش" شرقي سوريا.

وقال ريدور خليل، القيادي في "قسد": "تدور معارك ضارية داخل بلدة هجين بعدما تقدمت قواتنا وباتت تسيطر على بعض أحيائها"، مؤكدا أن: "العمليات العسكرية مستمرة بوتيرة عالية"، كما نقلت وكالة "فرانس برس".

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها