محلي

‘‘الحظر الكيميائي‘‘ تبرئ سورية من إنتاج السلاح الكيميائي

محلي | داماس بوست

أعلن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أنهم لم يكشفوا خلال تفتيشهم للمرافق تحت الأرضية التي كانت تنتج السلاح الكيميائي في سوريا سابقا، عن أي نشاط جديد لإنتاجها.

وبحسب rossaprimavera.ru أكد الخبراء في تقرير نشر في الـ5 من كانون أول الجاري، أن التفتيش والاختبارات تمت في الفترة بين 12 و15 تشرين الثاني 2018، ولم يتم خلالها كشف أي ضرر في السدادات الخرسانية، التي تمنع الوصول إلى المنشآت المذكورة، وأي ضرر أو تلف في منظومة التقصي عن بعد.

وتتركز الجهود الرئيسية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية على تحديد إذا ما تم استخدام المواد السامة في سوريا، بعد أن أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه من احتمال وجود حالات من هذا النوع.

ودعا غوتيرش منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى تقصي خمس حالات تم الإبلاغ عنها، تؤكد استخدام مواد سامة في سوريا، وفي مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق حصرا في الـ7 من نيسان 2018.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها