سياسي

أميركا تدافع عن النصرة: الهجوم على حلب كان بالغاز المسيل للدموع!

سياسي | داماس بوست

نقل أحد مراسلي وكالة أنباء "بلومبيرغ" عن تقرير سري للاستخبارات الأمريكية، أن الهجوم الكيميائي على حلب في 24 تشرين الثاني لم يشن مطلقا بالكلور، بل بالغاز المسيل للدموع.

وخلص هذا التقرير إلى أن "الهجوم المزعوم بالكلور كان في الأساس عملية برية مزيفة"، واتهم قوات الحكومة السورية بأنها هي من شن هذا الهجوم الذي استهدف مدنيين شمال غرب حلب.
وأضافت الوكالة نقلا عن التقرير أن دمشق تحمّل المسؤولية "للمعارضة والجماعات المتطرفة لتقويض الثقة في وقف إطلاق النار في إدلب"، وأن "قوات موالية للنظام" هي من كان وراء الاعتداء.
وزعم التقرير أن "تحليل الفيديو والصور التي تناقلتها وسائل الإعلام الروسية لمخلفات الذخائر، تصوّر قذائف هاون غير ملائمة لإيصال الكلور، ناهيك عن أن شهود العيان لم يشيروا إلى رائحة الكلور في مكان الهجوم".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها