إقتصادي

أردنيون يلقون حمضياتهم في الشارع احتجاجا على تدفق الحمضيات السورية

إقتصادي | داماس بوست

ألقى مزارعون أردنيون حمضياتهم في الشارع الرئيسي بالغور الشمالي، احتجاجا على تدفق الحمضيات السورية إلى الأسواق وبكميات قالوا إنها "هائلة"، رغم فائض الإنتاج المحلي.

وبحسب صحيفة "الغد الأردنية"، أكد المزارعون المحتجون على أن السماح بتدفق المنتجات الخارجية إلى السوق المحلي، أغرق السوق وأدى إلى كساد المنتجات المحلية، وإلحاق الضرر والخسائر بالمزارعين، الأمر الذي دفعهم إلى التوقف عن قطف ثمارهم، بعدما فاقت تكاليف العمل الزراعي عوائده المالية.
واعتبروا أن فتح الحدود أمام البضائع السورية سيلحق خسائر فادحة بالقطاع الزراعي الأردني وخاصة بمزارعي الحمضيات، مشيرين إلى أن وزارة الزراعة لا تولي هذه المسألة أي اهتمام، رغم شكوى المزارعين المتكررة حول تعمد إغراق السوق المحلية بمختلف أصناف الحمضيات السورية، وبأسعار تقل عن سعر الكلفة للمنتج المحلي.
من جانبه نفى الناطق الإعلامي في وزارة الزراعة الأردنية لورنس المجالي أن يكون هناك إدخال حر للحمضيات السورية، مشيرا إلى أنها حتى وإن دخلت فهي بكميات بسيطة عبر أفراد وبشكل شخصي وبسياراتهم الخاصة، مؤكدا حرص الوزارة على حماية المنتج المحلي.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة

    There is no related content