إقتصادي

وصل إلى درعا .. وفاة 3 أطفال بالفطر السام

إقتصادي | داماس بوست

توفي ثلاثة أطفال في بلدة “السكرية” بريف محافظة درعا، جراء التسمم بالفطر السام.

وأفاد مصدر أهلي أن ثلاثة أطفال توفوا أمس، الثلاثاء 4 من كانون الأول، في بلدة “السكرية”، بينما هناك حالات تسمم أخرى لم يحدد عددها، فيما ذكرت صفحات إخبارية أن هناك حالتي وفاة في مناطق أخرى بالمحافظة.

وبحسب موقع "معارض" بدأت بعض أعراض التسمم بالظهور على أشخاص بعد حوالي سبع ساعات على تناول الفطر السام، وهذه الأعراض هي الإسهال، الإقياء، وحالات إغماء.

وتنتشر أنواع الفطر السام بكثرة في منطقة “تل الجابية” في الريف الغربي لمحافظة درعا، وهي محاذية لبلدة “السكرية” التي شهدت حالات التسمم، وهذه المنطقة مكسوة بأشجار الكينا، وتميل طبيعة أرضها إلى الصخرية.

وتشهد مناطق سوريا حالات وفاة وتسمم بسبب تناول الفطر السام، منها السلمية في محافظة حماة، إذ صرح مدير مشفى “سلمية الوطني”، ناصح عيسى، عن وصول حالات تسمم نتيجة تناول الفطر السام ، إذ تم نقل ثلاث حالات منها إلى مستشفى حماة الوطني لسوء وضعهم الصحي بسبب ارتفاع خمائر الكبد والتي تؤدي إلى فشل كلوي نتيجة التسمم.

وكان مدير مستشفى “الباسل” بطرطوس قال إن 3 أشخاص توفوا من أصب 6 حالات تسمم “خطرة” وصلت إلى المستشفى، وهذه الحالات ناجمة عن تناول الفطر السام الذي ينمو في الأراضي الزراعية

ويوجد العديد من أنواع الفطر غير الصالحة للأكل، كالفطر الأمانيت فالاويد، فهو يعتبر من أكثر أنواع الفطر السام خطورة وفتكًا، إذ يؤثر السم عند تناوله في الجهاز العصبي، أما بقية أنواعه، فهي عديدة ولا يمكن حصرها، ومن هذه الأنواع (فطر الأمانيت، فطر الأمانيتاكيس، الفطر الغابي، فطر جالارنيا سوليس).

ومن أعراض التسمم بالفطر الشعور بالدوار، وفقدان القدرة على البقاء متوازنًا، ويرافق كل هذا الشعور آلام شديدة في المعدة، وإسهال، ويلي ذلك البدء في المراحل التالية من حالة التسمم، كالتقيؤ المستمر، وأوجاع في منطقة الصدر، وظهور بقع من الدم في البول، ثم في المراحل الأخيرة يصاب المريض بفشل في عمل وظائف الكلى في حال عدم العلاج المبكر.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها