أستراليا

انتشار كثيف للشرطة على الطرق خلال موسم الأعياد والغرامات قاسية

أستراليا | داماس بوست

مع اقتراب موسم الأعياد، أطلقت الشرطة في الولايات والمقاطعات الأسترالية حملات للتوعية على مخاطر القيادة تحت تأثير الكحول أو التعب أو تجاوز الحدود القصوى للسرعة، مع تحذيرها المخالفين من عقوبات قاسية، بينها احتمال نزع رخصة القيادة على الفور.

تأتي هذه التدابير في مسعى من السلطات للتقليل من حصيلة ضحايا الطرق في مثل هذه الأيام من كل سنة. ومن أكثر الأمور التي تسبب الحوادث القاتلة: القيادة تحت تأثير الكحول، السرعة، استخدام الهاتف والتعب الناجم عن القيادة لمسافات طويلة من دون استراحة.
لكنّ اللافت أنه على رغم حملات التوعية وتشديد التدابير على السائقين، فإن حصيلة حوادث الطرق خلال موسم الأعياد والإجازات الطويلة في أستراليا آخذة في الازدياد.
في نيو ساوث ويلز، على سبيل المثال، أنفقت السلطات العام الماضي أكثر من 300 مليون دولار على حملات التوعية وتركيب كاميرات جديدة وتدابير أمنية أخرى على الطرق، لكن حصيلة ضحايا حوادث السير ارتفعت للسنة الثانية على التوالي، بعدما كانت تشهد تراجعاً كل سنة منذ العام 2009.
وتستهدف شرطة نيو ساوث ويلز في حملتها هذه السنة البلدات الصغيرة والطرق الخلفية، بالإضافة إلى الطرق الرئيسية، في استراتيجية جديدة وضعتها بناءً على إحصاءات عن ضحايا الطرق في مثل هذا الوقت من السنوات الماضية. فبحسب أرقام هيئة الطرق والسير في الولاية، حوالى 80% من ضحايا حوادث الطرق خلال موسم الأعياد يسقطون في الأرياف والمناطق النائية.
وفي فكتوريا، حثّت المفوضية الجديدة لحوادث النقل سكان الولاية على ضرورة التنبُّه والتيقُّظ لتفادي ما وصفته بـ "قرع الموت" على الأبواب، وهي تقصد بذلك، تفادي تلقي العائلة خبراً سيئاً من الشرطة حول مقتل أحد أفرادها في حادث سير.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة