تغذية

بذور اليقطين للجسم والبشرة

تغذية | داماس بوست

ثبت علمياً أن بذور اليقطين غنية جداً بمضادات الأكسدة والتي تعمل كمضادات للالتهابات، كما ثبت أنها أكثر فاعلية من الأدوية غير الستيرويدية في الحد من التهاب المفاصل، كما تحتوي بذور اليقطين أيضاً على الأحماض الدهنية أوميجا3 التي تساعد على الحد من التصلب وتُحسّن القدرة على الحركة.

كما تُعدّ المواد الكيمائية النباتية الموجودة داخل بذور اليقطين فعّالة جداً في تنظيم الهرمونات البشرية، ولها نتائج في الوقاية من السرطان وعلاجه، ويوجد داخل زيوت بذور اليقطين هرمون الأستروجين النباتي، والذي يزيد من نسبة البروتينات الدهنية عالية الكثافة، ويعمل على خفض مستوى ضغط الدم”، معلومات شاركها حساب “الجمال الطبيعي”، عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.
كما جاء بحساب “مصدر صحتك” عبر “تويتر” أن “تناول حفنة من بذور اليقطين يوفر ما يحتاجه الجسم من فيتامين (K)، إذ يلعب هذا الفيتامين دوراً هاماً في الحفاظ على العظام، ويُقلل من فرص الإصابة بهشاشة العظام”.
وحسبما أشار إليه موقعmedicalnewstoday فإن بذور اليقطين أو (بذور القرع) من البذور الصالحة للأكل، إما نيئة أو مُحمصة، وهي عنصر متواجد بكثرة ضمن المكسرات، ولها الكثير من الفوائد الصحية، ذلك أنها مصدر جيد للزيوت الصحية والماغنيسيوم والمواد المغذية الأخرى التي تعزز صحة القلب والعظام وغيرها من الوظائف. وتعتبر البذور بشكل عام مصادر ممتازة للبوتاسيوم والماغنيسيوم والكالسيوم.
بذور اليقطين مصدر جيد للأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة (PUFAs) ومضادات الأكسدة، إذ أن الأحماض الدهنية في بذور اليقطين تحتوي على مجموعة من المواد الغذائية المفيدة مثل الستيرول والسكوالين والتوكوبهيرول.
وعلاوة على ذلك فإن بذور اليقطين مصدر جيد للماغنيسيوم المهم لتكوين العظام وصحتها. كما يرتبط ارتفاع تناول الماغنيسيوم بكثافة أكبر للعظام، وقد ثبت أنه يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام لدى النساء بخاصة بعد انقطاع الطمث، وفق الموقع ذاته.
داء السكري
وبحسب الموقع، فإن المغذيات في بذور اليقطين تساعد على الحماية من داء السكري من النوع الثاني، وفي إحدى التجارب، بدأت الجرذان المصابة بداء السكري في التعافي بعد اتباع نظام غذائي يحتوي على مزيج من بذور الكتان واليقطين.
زيوت صحية
تحتوي البذور على زيوت صحية قد تفيد في علاج مشاكل الكبد ونظام القلب والأوعية الدموية، إذ تحتوي هذه البذور على أحماض (أوميجا 3،6)، ومضادات الأكسدة والألياف التي تساعد على خفض معدلات الكوليسترول في الدم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وفقاً للموقع.
يفيد زيت بذور اليقطين في علاج الحبوب والبثور ويعالج حب الشباب، ويحمي البشرة من الإصابة بالندوب بفضل عنصري السلينيوم والزنك.. كما تحتوي زيت بذور اليقطين على أحماض دهنية تُرطب البشرة الدهنية والجافة”.
كما يتضمن زيت بذور اليقطين نسبة عالية من فيتامين (E) ما يجعله مناسب لتجديد خلايا الجلد التالف وتُرممها وتتركها نضرة. كما يُستخدم هذا الزيت كمقشر للبشرة، حيث يعمل على إزالة خلايا الجلد الميت و الأوساخ والشوائب التي تتراكم على البشرة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة