منوعات

الخلاف بين ميغان و كيت .. و مساعدة ميغان تستقيل من عملها

منوعات | داماس بوست

قدمت "ميليسا توباتي" المساعدة الشخصية لدوقة ساسكس استقالتها أمس، بعدما أكدت مصادر من داخل القصر الملكي البريطاني بأنها انهارت من البكاء بسبب الضغوط النفسية التي تتعرض لها من قبل "ميجان ماركل".

وفي تقرير نشره موقع "ديلي ميل" اليوم، فإن "ميليسا" كتبت في إخطارها بالاستقالة أنها تحملت "أكثر من اللازم"، وطبقا لمصدر مقرب من قصر كيسينجتون، فإنها وضعت تحت ضغوط ومطالب كبيرة من قبل دوقة ساسكس الأمريكية على مدار الـ6 أشهر الماضية وانتهى بها المطاف إلى قرار ترك مهامها بالقصر.

وقال المصدر الذي لم يكشف عن هويته: "إنه ميليسا، 39 عاما، امرأة موهوبة بشكل كبير ولعبت دورا محوريا في نجاح الزفاف الملكي في مايو الماضي، وسيفتقدها جميع أفراد الأسرة".

بعدما استقالت "ميليسا" التي عملت كأحد حكام في برنامج المسابقات الشهير "إكس فاكتور"، أشاد مصدر من القصر الملكي بدورها في تنظيم زفاف "ميغان" والأمير "هاري"، والذي استقطب العديد من الوجوه الشهيرة.

وكتب كاتب السيرة الملكية "روبرت جوبسون"، عن تفاصيل الفترة التي سبقت الزفاف، موضحا أن استعدادات "ميغان" للزواج كانت مرهقة للغاية لدرجة أن"هاري" أصبح يسبب الإزعاج للموظفين ويرفع صوته في بعض الأحيان قائلا: "ما تريده ميغان، تحصل عليه".

وتأتي أنباء استقالة "ميليسا" وسط عدد لا يحصى من التقارير حول سلوك "ميغان" القاسي تجاه الجميع داخل القصر الملكي منذ أصبحت واحدة من أفراد العائلة المالكة، وكان من أبرزهم معاملتها الفظة لأحد أفراد حاشية "كيت" دوقة كامبريدج، أثناء تجربة طفلتها الأميرة "تشارلوت" فستانها، مما تسبب في بكاء "كيت" والخروج غاضبة

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة