رياضي

‘‘كلاسيكو الدم‘‘.. ريفر بليت يرفض خوض النهائي في ‘‘سانتياغو برنابيو‘‘

رياضي | داماس بوست

نشر نادي ريفر بليت الأرجنتيني بياناً رسمياً موجهاً لرئيس أمريكا الجنوبية لكرة القدم يرفض فيه لعب نهائي كأس ليبرتادوريس خارج ملعبه المونيمونتال.

وأوضح ريفر بليت من خلال البيان أن إقامة المباراة خارج ملعبه يشكل إجحافاً في حق مشجعيه الذين اشتروا التذاكر وأنه يضع المنافسة الرياضية في وضع غير طبيعي.

وأكد البيان بأن الفشل في حماية حافلة بوكا جونيورز حدث في النطاق الأمني التابع للسلطات المحلية والتي على إثرها تم استقالة وزير الأمن في العاصمة بوينوس آيريس وأن أكثر من 66 ألف مشجع انتظروا داخل الملعب يوم السبت الماضي لثمان ساعات دون القيام بأي أعمال شغب وعادوا من جديد في اليوم التالي، وأن من يجب أن يعاقب هم الأفراد الذين خرجوا عن القانون وليس النادي.

وبرر رئيس كونميبول أليخاندرو غوميز قرار نقل المباراة إلى مدريد بأن العاصمة الإسبانية التي تبعد عشرة آلاف كلم عن العاصمة الأرجنتينية “هي المدينة التي تتواجد فيها أكبر جالية أرجنتينية في العالم كما أنها هي عاشر مدن العالم أماناً، لديها مطار متصل بشكل كبير (برحلات من أميركا الجنوبية)، هي مدينة ذات ثقافة كرة قدم”.

وأبدى بوكا أيضاً من جهته عدم رضاه على قرار الاتحاد، مؤكداً أنه سيستأنف لدى الهيئات المختصة في كونميبول وصولاً إلى محكمة التحكيم الرياضي في سويسرا، لاسيما بشأن العقوبات التي فرضها الاتحاد القاري بحق ريفر بليت، والمقتصرة على إقامة مباراتين على أرضه دون جمهور، وغرامة مالية بقيمة 400 ألف دولار أميركي.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها