المهجر

مقتل لاجئ سوري من أجل زجاجة ‘‘فودكا‘‘

المهجر | داماس بوست

أصدرت محكمة ألمانية قراراً يقضي بالسجن لمدة أربع سنوات مع وقف التنفيذ على شاب ألماني قتل لاجئ سوري.

وفي التفاصيل وقبل حوالي السبعة أشهر، وتحديداً بتاريخ 842018، نشب شجار بين مجموعتين من الشباب، إحداهما سورية والأخرى ألمانية، في مدينة فيتن الألمانية، فأقدم شاب ألماني يدعى مايكل هانو (25 عاماً) على طعن الشاب السوري أحمد بكر (18 عاماً) برقبته فقطع وريده وأرداه قتيلاً على الفور.

لكن المحكمة الألمانية اعتبرت بأن جريمة القتل لم تكن متعمدة، فالقاتل أراد طعن أحمد بيده وليس برقبته، ولم يهدده قبل إقدامه على الطعن، المحكمة استندت أيضاً إلى سجل القاتل الخالي من الجرائم، وتعاونه مع السلطات وتسليمه نفسه بعد وقوع الجريمة بشكل فوري.

و القاتل لن يقضي هذه المدة خلف قضبان السجن وإنما في منزله، وعليه فقط أن يثبت وجوده لدى الشرطة الألمانية بشكل أسبوعي.

ذوي الضحية اعتبروا بأن قرار المحكمة جائر وقد أضاع حق ابنهم، وقاموا بالطعن بهذا الحكم.

يذكر أن سبب الشجار يعود لفقدان الشبان الألمان لزجاجة فودكا واتهامهم لمحمد ورفاقه بسرقتها.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها