ميداني

تصعيد من ريف حماة وإدلب إلى غرب حلب… والجيش السوري يرد بقوة

ميداني | داماس بوست

تواصل المجموعات المسلحة المنتشرة في أرياف حلب وإدلب وحماة خرقها لاتفاق “المنطقة المنزوعة السلاح” في الشمال السوري، فيما يرد الجيش السوري على مصادر الهجوم بقوة.

وقصفت المجموعات المسلحة الأحياء السكنية في مدينة حلب بالقذائف الصاروخية والهاون من جهة محور الريف الجنوبي الغربي، فيما حاولت مجموعات أخرى التسلل في ريف حماة الشمالي باتجاه مواقع الجيش.

وأفادت وكالة“سانا” أن 5 قذائف صاروخية سقطت بعد منتصف الليلة على أحياء حلب الجديدة وجمعية الزهراء شمال وغرب مدينة حلب مصدرها التنظيمات الإرهابية في منطقة الراشدين على أطراف مدينة حلب.

ورد الجيش السوري على مصادر الهجوم على الفور بالأسلحة المناسبة وحقق إصابات مباشرة.

على محور آخر، جددت المجموعات الإرهابية خرقها اتفاق المنطقة المنزوعة السلاح في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، وحاولت التسلل باتجاه مواقع للجيش السوري، الذي تمكن بدوره من صد المحاولة وإفشالها.

وذكرت “سانا” أن “وحدة عسكرية من الجيش رصدت في محيط بلدة اللطامنة بالريف الشمالي تحرك مجموعة إرهابية من تنظيم “كتائب العزة” الإرهابي باتجاه عدد من النقاط العسكرية على أطراف المنطقة منزوعة السلاح وتعاملت معها برمايات أسلحة خفيفة محققة إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين الذين فروا تحت نيران الجيش”.

وتصدت وحدة أخرى إلى الشمال من مدينة محردة في ريف حماة لمحاولة تسلل مجموعة مسلحة من محيط بلدة تل الصخر باتجاه نقاط عسكرية وأمطرتها بالقذائف، ما تسبب بوقوع قتلى ومصابين بصفوف الإرهابيين.

ونجحت وحدة عسكرية بتنفيذ كمين قضى على مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم “كتائب العزة” كانت متجهة من محور اللطامنة/الزكاة مستغلة الضباب الكثيف في ساعات الصباح الأولى للتسلل والاعتداء على نقطة عسكرية على أطراف قرية شليوط شمال مدينة محردة، وأدى إلى وقوع خسائر في صفوف المتسللين.

وأحبطت وحدات من الجيش أمس محاولة تسلل مجموعات إرهابية من محورين باتجاه نقاط حاكمة على أطراف المنطقة منزوعة السلاح بريف حماة الشمالي للانطلاق منها والاعتداء على نقاط عسكرية تحمي المدنيين في قريتي الخربة وزلين وكبدتها خسائر في الأفراد والعتاد.

وقال مصدر عسكري سوري رفيع المستوى لوكالة “سبوتنيك”: “إن الجيش السوري بدأ منذ صباح يوم السبت بتنفيذ سلسلة من الرمايات المدفعية والصاروخية المكثفة والدقيقة باتجاه مواقع المسلحين في عدة قرى وبلدات بريف إدلب ومنها التح وجرجناز والتمانعة وسكيك والويبدة شرق إدلب”.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها