ميداني

الإرهابيون يواصلون اختراق المنطقة منزوعة السلاح والجيش يتصدى

ميداني | داماس بوست

واصلت المجموعات الإرهابية التابعة لما يسمى تنظيم “كتائب العزة” وغيرها محاولاتها التسلل باتجاه نقاط عسكرية وقرى وبلدات آمنة بريف حماة الشمالي للاعتداء عليها على امتداد المنطقة منزوعة السلاح وعلى أطرافها في خرق متكرر لها.

وأفادت سانا في حماة بأن إرهابيي تنظيم “كتائب العزة” المنضوي تحت زعامة “جبهة النصرة” الإرهابي واصلوا اعتداءاتهم برصاص القنص ورشقات من الأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة باتجاه النقاط العسكرية على أطراف المنطقة منزوعة السلاح بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي بالتوازي مع رصد تحركات لمجموعات إرهابية تحاول التسلل من عدة محاور باتجاه النقاط العسكرية للاعتداء عليها.

وتعاملت وحدات من الجيش مع المجموعات الإرهابية المتسللة والمعتدية بالأسلحة المناسبة وردت على مصادر إطلاق النيران والقنص بصليات من مدافع الهاون والوسائط النارية الخفيفة وأدت إلى إيقاع خسائر في صفوف الإرهابيين وفروا عائدين باتجاه الثغور التي انطلقوا منها.

وتقوم وحدات الجيش المرابطة في المنطقة بالرد على خرق الاتفاق حول المنطقة منزوعة السلاح بالوسائط النارية الخفيفة في إطار رسائل التحذير للمجموعات الإرهابية لتوقف محاولات التسلل التي تقوم بها.

وفي المحور ذاته رصدت وحدة من الجيش المرابطة في تل بزام أقصى شمال محافظة حماة مجموعة إرهابية تابعة لما يسمى “كتائب العزة” كانت تقوم بعمليات قنص من محور بلدة مورك نحو نقاط الجيش المرابطة في المنطقة وتعاملت مع الاعتداء برمايات دقيقة أسفرت عن إصابات مؤكدة في صفوف الإرهابيين.

 

 

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها