المهجر

إلقاء القبض على قاتلي طالبة سورية في تركيا

المهجر | داماس بوست

ألقت الشرطة التركية الأربعاء في مدينة "غازي عنتاب" جنوبي البلاد، القبض على مرتكبي جريمة قتل الطالبة السورية غنى أبو صالح وأودعتهما السجن بعد مرور 4 أيام على وقوع الجريمة.

ووفقا لوسائل إعلام تركية، فقد اعترض طريق الطالبة السورية (19 عاما) في كلية الهندسة في جامعة "غازي عنتاب" خلال عودتها من الجامعة لصان يستقلان دراجة نارية، وحاولا سرقة محفظتها وهاتفها المحمول، وحينما حاولت الفتاة مقاومتهما، أقدم أحدهما على طعنها بسكين في صدرها، واشتبك معهما الفتى السوري أحمد غازي (16 عاما) للدفاع عنها، ضربه أحد اللصين بأداة حادة عثر الشرطة عليها فيما بعد بحوزتهما.

وبعد نقل المصابين إلى المستشفى فارقت الفتاة السورية غنى أبو صالح الحياة قبل الوصول إلى المستشفى، ولا يزال أحمد غازي في غرفة العناية المركزة بسبب إصابته الخطيرة.

وشيع لاجئون سوريون مساء الجمعة الماضية جثمان الشابة غنى أبو صالح التي تنحدر من مدينة حلب، إلى مقبرة للسوريين في المدينة التركية التي تقطنها أعداد كبيرة من اللاجئين القادمين من مختلف المدن السورية.

وأقام طلاب عرب وأتراك في الجامعة التي كانت تدرس فيها الطالبة السورية اعتصامات، طالبوا فيها السلطات بالتحرك سريعا لإلقاء القبض على القاتل وإحالته إلى القضاء، كما طالب بعض رواد شبكات التواصل الاجتماعي الأتراك بمحاسبة المتورطين، وكتب بعضهم على موقع فيسبوك، "غنى أختنا، ونطالب بمحاكمة قاتلها".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها