محلي

‘‘ داعش ‘‘ أعدم طفلين خلال عملية تحرير مختطفات السويداء وأصاب طفلة أخرى

محلي | داماس بوست

أكد مصدر ميداني أن تنظيم "داعش" الإرهابي أعدم طفلين سوريين خلال عملية تحرير مختطفي السويداء التي نفذها الجيش السوري، أمس الخميس، شمال شرق تدمر.

ونقلت "سبوتنيك" عن المصدر، قوله: "إنه بعد اعتراض وحدات الجيش السوري لرتل داعشي مؤلف من عدة شاحنات وسيارات دفع رباعي، أظهر مسلحو "داعش" مقاومة شرسة ولكنهم لم يتمكنوا من صد الهجوم الكاسح لوحدات الجيش، ما دفعهم إلى إطلاق النار على طفلين تم إخراجهما من إحدى شاحنات الرتل الداعشي، ما تسبب بحالة من الإرباك الشديد للقوة المهاجمة التي اكتشفت وسط المعركة وجود رهائن بحوزة الإرهابيين.
وفي هذه الأثناء، لعب قناصو الجيش من مواقعهم في الصفوف الخلفية الدور الكبير في حسم المعركة سريعا بعد انكشاف الأهداف الداعشية بشكل واضح.
ولفت المصدر إلى أن أحد الطفلين اللذين أعدمهما التنظيم وهو في الثامنة من عمره، لقي حتفه على الفور، فيما تم إسعاف الطفل الآخر الذي يبلغ من العمر 13 عاما إلى أقرب نقطة طبية، حيث لم يتمكن المسعفون من إنقاذه، في حين أصيبت فتاة خلال الاشتباك وتم تقديم الإسعافات اللازمة لها ومن ثم نقلها إلى أحد مشافي محافظة حمص.
وبعد انتهاء المعركة، أفضت التحقيقات الأولية إلى اكتشاف هوية الرهائن، حيث تبين أنهم (مختطفو السويداء)، وكان التنظيم ينقلهم من منطقة تلول الصفا إلى وجهة لا يعرفونها.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها