دراما

ما تمزقه ‘‘ السياسة ‘‘ يرتقه الفن : ثلاثة نجوم من سوريا وتركيا ومصر في بطولة فيلم سينمائي واحد!

دراما | داماس بوست

في سابقة هي الأولى من نوعها، يجتمع ممثلون من سورية ومصر وتركيا في بطولة فيلم جديد بعنوان "كازابلانكا".

وذكرت صفحة الشركة المنتجة للفيلم "talent medi" لمالكها وليد منصور، أن كلا من النجم السوري باسل خياط، والتركي خالد أرغنش، والمصري أمير كرارة سيلعبون بطولة الفيلم الذي ينطلق تصويره خلال الأيام القليلة المقبلة، بين مصر، والمغرب، وفرنسا.

وتتسم العلاقات السورية – التركية والمصرية – التركية بأنها في أسوأ حالاتها ، نتيجةً لمساندة تركيا للإخوان المسلمين في مصر، ودعمها الفصائل المسلحة في سورية منذ بداية ما يسمى ب"ثورات الربيع العربي".

ورغم ذلك، غزت الدراما التركية منذ ما قبل "الربيع العربي"، المحطات العربية بفضل أصوات الممثلين السوريين الذين قدموا بقصد وبدونه أكبر مساهمة لنشر الدراما التركية وتقريبها من المشاهد العربي.

ولم تنقطع عمليات دبلجة الأعمال التركية بأصوات الممثلين السوريين بعد الحرب، رغم الموقف التركي المناهض للدولة السورية، ورغم احتلالها أجزاءً من شمال سورية ،إلا أن الفيلم الجديد هو سابقة لجهة انضمام ثلاثة من أشهر النجوم في فيلم واحد بعيداً عن الدبلجة .

ويضم الفيلم المصري، بالإضافة إلى النجوم الثلاثة، طاقم عمل مصري، منهم الممثلة غادة عادل، والممثل عمرو عبد الجليل، وهو من تأليف هشام هلال، وإخراج بيتر ميمي.

ولم يذكر المنتج وليد منصور، صاحب الأفلام ذات الإيرادات العالية، والتي كان آخرها فيلم "البدلة" للمطرب تامر حسني، قصة الفيلم.

والممثل التركي خالد أرغنش معروف عربيا بأداء شخصية السلطان سليمان في مسلسل "حريم السلطان"،

وتعتبر مشاركة خياط في فيلم "كازابلانكا" عودة إلى السينما المصرية بعد غياب دام 11 عاما، إذ كانت المشاركة السينمائية الأخيرة له في مصر في فيلم "الشياطين" عام 2007.

ويجسد خياط في الفيلم شخصية لص إسكندراني، يلتقي عددا من الشخصيات ويتفقون على القيام بإحدى عمليات السرقة، ثم يسافرون الى المغرب ومنها إلى فرنسا.

وكانت آخر مشاركات خياط الدرامية في مصر من خلال مسلسل الرحلة، الذي عرض في الموسم الرمضاني عام 2018، وحقق نجاحا كبيرا، ونال استحسان النقاد عن الدور الذي أداه في المسلسل، إذ أدى شخصية معقدة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها