سينما

ماثيو ماكونهي تَحطم نفسيًا بسبب ليوناردو دي كابريو.. فماذا حدث؟!

سينما | داماس بوست

احتفل المُمثل العالمي "ماثيو ماكونهي" بمُناسبة ميلاده الـ49 في الرابع من شهر نوفمبر الجاري، وهو ممن تخطّت نجاحاتهم السينمائية القارات على مرّ الزّمان، إلى جانب تأسيسه عائلة مُحبّة.

وفي لقاءٍ مع برنامج The Hollywood Reporter's Awards Chatter، تطرّق ماكونهي للحادثة السّلبية التي حصلت معه في عام 1997، عندما خسر دور البطولة في فيلم تايتانيك الأسطوري لصالح نظيره المُمثل العالمي ليوناردو دي كابريو.

وفي تفصايل القصّة، قدّم ماثيو اختبارات الأداء للفيلم، وكان واثقًا للغاية من أنه سيفوز بدور البطولة، لكنّه لم يتلقَّ أي ردّ من مُنتجي الفيلم، ليُصدم بعد ذلك بفوز ليوناردو دي كابريو بدور البطولة، وهو الأمر الذي حطّمه نفسيًا، وأدخله حالة من اليأس.

صحيحٌ بأنّ ماكونهي خسر دور البطولة في فيلم تايتانيك، لكنّه تمكّن من بِناء اسمٍ هوليووديّ استثنائي لنفسه، احتكر من خلاله كُبرى الأدوار السينمائية في الأفلام ذات الطّابع الرومانسي الكوميدي.

وفي السّياق نفسه، أكّد ماثيو أنّ الجُهد المبذول في الأفلام الرومانسية الكوميدية هو نفسه الذي يبذله على الأفلام الأكثر جدّية، مُضيفًا أنّه كان يُشبّه تلك النّوعية من الأفلام بيوم السّبت، وذلك لخفّتها كإجازة نهاية الأسبوع، فضلًا عن الأجور الطّائلة التي كان يحصدها من التّمثيل فيها.

وعلى الصّعيد العائلي، تزوّج الممثل الوسيم من كاميلا ألفيس في عام 2012، وأنجبا الطّفلين ليفي وليفينغستون، إلى جانب الطفلة فيدا.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها