المهجر

تفاصیل جدیدة حول جریمة اغتصاب جماعي قام بھا سوریون في ألمانيا

المهجر | داماس بوست

ظهرت المزيد من التفاصيل حول جريمة الاغتصاب في مدينة فرايبورغ بولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، أهمها تورط ما لا يقل عن عشرة شبان فيها.

وذكرت صحيفة ”بيلد”، السبت، أن تفاصيلاً جديدة ظهرت للعلن حول جريمة اغتصاب جماعي لشابة ألمانية تبلغ من العمر 18 عاما والتي ارتكبت في حرش أمام نادي ليلي في مدينة فرايبورغ، في 14 تشرين الأول الماضي.
وأضافت الصحيفة أن الشرطة تستجوب الآن أربعة أشخاص آخرين مشتبه في ضلوعهم في الجريمة، مشيرةً إلى أنه أصبح من الواضح الآن أن ستة من الثمانية المعتقلين، هم معرفون لدى الشرطة سابقا.
ً

وتم تحديد الجاني الرئيسي، ويدعى مجد ويبلغ من العمر 22 عاماً من الحسكة في سوريا وهو متهم سابقا باغتصاب امرأة في شقته، عام 2017 ،مع رجلين آخرين.

وذكرت الصحيفة أن مجد ارتكب على الأقل نوعين من الجرائم الجنسية قبل حدوث جريمة فرايبورغ، بالإضافة إلى اتهامه بجرم اعتداء جسدي، وجريمة حيازة مخدرات، اعتقل بسببها.

وفي يوم الجمعة، أبلغت سلطات التحقيق في مؤتمر صحفي حول مجرى التحقيقات في قضية الاغتصاب الجماعي، وقال بيرند بيل، نائب رئيس إدارة التحقيقات الجنائية: ”عثرنا على آثار لشخصيين آخرين نستطيع تحديدهما لاحقا
التوصل إلى هويتهما بعد، في ظل استمرار فحص الآثار وبذل أقصى الجهود“.
وختمت الصحيفة بالقول إن المحققين يتعرضون للضغوط بسبب أن المتهم الرئيسي ً للشرطة، وصادرة بحقه مذكرة اعتقال في 10 تشرين الأول، قبل أيام من ارتكاب جريمة الاغتصاب، لكن لم يتم تنفيذها

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة