موضة

تخلصي من هذه الاتجاهات.. ولا ترتديها في 2019!

موضة | داماس بوست

هناك ما يصمد من الصيحات ويظل باقيًا رغم تعاقب السنوات وانتشار الاتجاهات ونجدها خالدة أبد الدهر، فيما تخفق أخرى ولا تحقق الانتشار المطلوب وسرعان ما ينطفئ بريقها وتفقد تميزها ولا تمتد لأبعد من موسم واحد.

يطلعنا مصممو الأزياء على الصيحات المغادرة لعام 2019 وينصحون بعدم ارتدائها مطلقًا..

جينز الأم

صيحة "غريبة" لطلاء الأظافر.. خاصة بالحوامل فقط!
هل تجرؤين على تقليد نجمات هوليوود بارتداء صيحة "البنطلون الحذاء"؟!


ظهر جينز الأم لأول مرة على الساحة في أواخر الثمانينيات وعاد بقوة السنوات السابقة وهيمن على الصيحات لوقت طويل، لكنه سيختفي في العام الجديد لحين إشعار آخر.

أكمام الجرس
كذلك انتشرت أكمام الجرس كصيحة لها ثقلها في السبعينيات من القرن الماضي، ثم عادت للظهور مرة أخرى العام 2015 وظلت منتشرة حتى يومنا هذا، لكنها ستتوارى عن الأنظار في 2019 وربما لأعوام متتالية؛ نظرًا لعيوبها وتصميمها غير العملي.

طبعة النمر
لطالما سيطرت هذه الصيحة على عروض الأزياء لمواسم متعاقبة، لا سيما موسمي الربيع والخريف، وبرغم ما حققته من انتشار ورواج كبيرين إلا أنها ستنزوي لغير رجعة، فلا تفكري في ارتدائها أو حتى شرائها حتى تظهر من جديد.

الكروب توب المطبع
انتشر الكروب توب المطبع بمربعات تشبه الصندوق بألوان باهتة وكأنه فقد ألوانه من كثرة الغسيل أو أنه أصبح باليًا قديمًا، ربما حققت هذه الصيحة سمعة طيبة في بداية ظهورها لكنها لم تستمر طويلاً، لأن الموضة القادمة ستكون أكثر مرونة وبريقا.

المربعات أو الكاروهات
كذلك لم يكف صناع الأزياء عن إطلاق موضة الترتان والمربعات طيلة السنوات الماضية وكانت تهل علينا كل مرة بشكل مختلف، فكان من إحدى الصيحات الساخنة في 2018 ولكنه سيفقد رونقه في 2019 وما بعدها.

سنيكرز الآباء
كانت صيحة قبيحة يعود تاريخها لزمن الآباء ورافقت الأنيقات في 2018 لكنها لم تحقق طموحات أناقتهن وتألقهن، لذا ستغادر عالم الموضة والأزياء في 2019 لتعود إلى حقبتها الزمنية فلكل جيل ما يليق به ويتحدث بلغته.

الأحزمة الطويلة جدًا
غلب ستايل رعاة البقر على مدرجات الأزياء في 2018 سواء بالأحذية أو القبعات والإكسسورات، منها الحزام الطويل جدًا إحدى الصيحات القوية في هذا العام فهل ستنتظر حتى تشهد العام القادم؟ أشك في ذلك.

النظارة الشمسية الصغيرة ذات الإطار الرفيع
تندرج تحت صيحة الريترو الأنيقة المستوحاة من موضة السبعينيات الذهبية، وهيمنت النظارات الصغيرة على الساحة في العام الجاري، بينما لم تذهب لأبعد من ذلك ولن تكون موجودة في 2019، وسيحل محلها الإطارات الكبيرة والعدسات الضخمة.

المقاسات الكبيرة
موضة أخرى ستودع عالمنا كلما اقتربنا من العام الجديد وهي القطع بالمقاسات الكبيرة جدًا، وشملت كل القطع ولم تكن قاصرة على القطع بل امتدت للإكسسورات كالأقراط والقلائد وغيرهما، وكانت السمة الغالبة هي ارتداء الإطلالة بالكامل بالستايل نفسه، فتكون التنورة والبلوزة من المقاس الكبير جدًا وبقصة فضفاضة للغاية، فإذا كنت تفضلين هذا الستايل فعليك بارتداء قطعة واسعة على أخرى ضيقة مثل البلوزة الواسعة على التنورة الضيقة وهكذا.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها