ميديا

‘الفيسبوك‘‘ ينتفض على محافظة دمشق بعد هدمها محل لجريح حرب نسبة عجزه 100%

ميديا | داماس بوست

تناقل نشطاء ورواد وسائل التواصل الاجتماعي في سورية منشورا مؤثرا لجريح الحرب "ميلاد علي" كتبه لشكر محافظة دمشق على "مكرمة" هدم محله في حي عش الورور دون سابق إنذار.

وقال أحد أصدقاء الجريح إنه في وسائل الإعلام الرسمية يتغنون ببطولات وتضحيات شهداء وجرحى الجيش ويمجدون الشهيد ويحيوا الجريح اما على الواقع فان هذا ما يحصل.

وكتب آخرون "جرحك شرف وكلنا معك" في محاولة لدعم علي والوقوف معه بعد التصرف الذي أقدمت عليه محافظة دمشق خلال وجوده في قريته.

وكان الجريح ميلاد علي كتب على صفحته مساء الخميس "تم اليوم تكريمي وازالة دكان أود العيش والاسترزاق منه وكنت أود ان افتحه من منحة السيد الرئيس بشار الاسد والمقدرة بمليون ليرة بحكم اني جريح ونسبة عجزي 100% بعد ان اشتريت الماكينات وقمت باكسائه وتم الهدم بمكرمة من محافظ دمشق تقديراً وعرفاناً للدماء التي سالت من أجسادنا لتروي هذا البلد الجميل وبحجة المخالفة وان المنطقة مخالفة".
وأضاف علي" طبعاً هذا ليس شعور القهر بل شعور الفخر على التضحية التي قدمناها لكي يتمقطع الفاسدون بنا يوماً بعد يوم وهذه ليست دمعة على جبين جريح الوطن الذين يكذبون عليه ويقولون له انك قادر ومتمكن بل انها على جبين كل مواطن فقير يقومون بالتقاوي عليه بحجة كلمة مخالف والحكم كما يقال للقوي وليس للضعيف".
وتابع "طبعاً انا ومن موقعي اتحدى كل من له سلطة أن يذهب الى المالكي او قرى الاسد او بقية المناطق الأخرى ويقومون بالهدم بحجة المخالفات وسوف اسكت عن حقي ولن اتكلم بأي حرف، والمضحك المبكي انه (المهندس ن) الذي قام بالهدم كان طوال للوقت يضحك وبسخرية وعندما قالو له هذا لجريح قال لا يهمني".

وختم كلامه:" أنا الجريح ميلاد مؤيد علي بنسبة عجز 100% اضع هذا العمل برسم كل شخص شريف بموقع الحق ان ينصفه وان يعيد لي هذا الدكان كما كان وان ياخذ لي حقي من هذا المهندس الذي ظل يتمسخر ويضحك من الساعة الثانية وحتى الساعة الخامسة".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها