اجتماعي

‘‘اغسل عارك يا بشار‘‘ : توثيق صادم لمجرم ‘‘ سوري ‘‘ يتباهى بقتل شقيقته بمدفع رشاش .. والسبب علاقة مُفترَضة مع ضابط تركي!

اجتماعي | داماس بوست

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو بعنوان "اغسل عارك يا بشار" لشاب سوري يقتل أخته في منطقة جرابلس المحتلة من قبل تركيا وأدواتها.

الفيديو الذي يوثق لجريمة في غاية البشاعة أغضبت المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبحت حديثاً للمتابعين، حيث اعتبروا الفيديو صادماً ومؤلماً ووحشياً .
ويبدو أن الجريمة تندرج ضمن ما يعرف بـ"جرائم الشرف" ذكر ناشطون أن المجرم أقدم على فعلته لعلمه أن أخته على معرفة بضابط تركي يعمل في المنطقة التي تسكنها، وهي "جرابلس" التي شهدت هذه الجريمة، والتي تقع فعلياً تحت سيطرة قوات الاحتلال التركي.
ويظهر المجرم في الفيديو بشكل واضح، ما يعني أنه يتصرف كبطل "يغسل عاره" وهو يطلق النار من مدفع رشاش، على جسد أخته التي تبين أن اسمها رشا، من خلال ما قاله المصور(المجرم) الذي وثق لحظة قتلها. 
وظهرت الفتاة الشابة وقد احتمت بالجدار خوفاً مما سيقدم أخوها على فعله، الأمر الذي تعاطف معه متابعون بشكل كبير، خاصة أن الرعب كان بادياً عليها قبل لحظات من قتلها.
القاتل المجرم هو بشار بسيس، يقطن في منطقة جرابلس التابعة لمحافظة حلب، والتي تخضع حالياً لتركيا والفصائل التابعة لها بما يعرف بـ"درع الفرات". ويظهر صوت في خلفية الفيديو لمجرم آخروهو المحرض على الجريمة والموثق للحظة القتل قائلاً: "هذا بشار بسيس، وهذه رشا بسيس". 
ثم يتلقى بشار أمراً من ملتقط الفيديو يقول له: "اغسل عارك، يا بشار!"، ليقوم القاتل بالاقتراب من أخته، طالباً منها إظهار وجهها، فتفعل، فتظهر وجهها ثم تعود لإخفائه مجدداً، ويبدأ الأخ بإفراغ رصاصات المدفع الرشاش عليها ليرديها قتيلة في الحال بعشرات الطلقات مانعاً أي احتمال بنجاتها.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها